أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

أولى العجلات المصنوعة من التيتانيوم بالطباعة ثُلاثية الأبعاد .. مُذهلة!

عرضت شركة HRE الأمريكية المُتخصصة في صناعة العجلات أول نموذج في العالم لعجلات مصنوعة من التيتانيوم بتقنية الطباعة ثُلاثية الأبعاد. 

قد تكون عجلات بورشه المصنوعة من ألياف الكربون أثارت البعض، أو رُبما أثارهم استخدام بيوغاتي لتقنية الطباعة ثُلاثية الأبعاد لصنع مكابس مكابح سيارتها شيرون من التيتانيوم، ولكن من المُؤكد أن عجلات HRE الجديدة الُمسماة HRE3D+ هي الأكثر إثارة على الإطلاق، فهي تبدو أنيقة ومتطورّة وغريبة في آن معًا، ولا نعتقد أننا شاهدنا تصميمًا مُقاربًا مثلها حتى الآن.

يأتي تطوير التقنية الجديدة لصنع عجلات أكثر صلابة وأخف وزنًا، وفي حين لم تتطرّق HRE لمُقارنة الوزن أو قساوة عجلاتها المصنوعة من التيتانيوم مع العجلات المصنوعة من ألياف الكربون، إلا أنها وضّحت أن استخدامها للطباعة ثُلاثية الأبعاد يُقلل من المواد المهدورة بالتصنيع، ذلك أن صنع عجلة من الألمنيوم المطروق على سبيل المثال، يعني البدء بقطعة تزن حوالي 45 كلغ ونحتها بنسبة 80% تقريبًا للخروج بالشكل النهائي، أي أن الخسارة في المواد 80%، بينما تُقارب الخسارة في الطباعة ثلاثية الأبعاد 5% فقط.

لا يوجد معلومات حتى الآن عن تكلفة إنتاج عجلات كهذه، أو ما إذا كانت ستصل السوق كتجهيز خاص أو تستخدمها إحدى الشركات المُتخصصة بإنتاج السيارات الخارقة كتجهيز من المصنع، كما لم تُحدد الشركة موعدًا لتقديم نُسخة مُعدة للإنتاج التجاري، أي أننا هُنا أما نموذج اختباري فقط أو “عرضٍ لعضلات” الشركة.

يُشار إلى أن نموذج HRE3D صُنع من خمس أجزاء، ثُم رُبِطت إلى اسطوانة مصنوعة من ألياف الكربون بواسطة براغي من التيتانيوم، أما النتيجة النهائية فهي مُذهلة بالتأكيد.. ما رأيك؟

اقرأ أيضًا:

تقنيات صناعة السيارات في المستقبل، ما خفي كان أعظم!

 

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق
إغلاق