أحدث المواضيعخبر اليوم

سيارات عسكرية بعجلات متحوّلة، جميلة القالب وبشعة القلب

في الوقت الذي يعود المستلهلك به لحساب مدخراته قبل طلب تقنية جديدة لسيارته، تجد المؤسسات العسكرية المال الكافي -المُستمد من جيوب المواطنين- للانفاق على أحدث التقنيات وتطويرها واستخدامها قبل الجميع.

لهذا، تجد أن الكثير من التقنيات التي وصلت مؤخرًا إلى السيارات المُعدّة للإنتاج التجاري، بدأت حياتها على مركبات عسكرية. والمفارقة أن أصحاب الاختراع لا يستهدفوا في الأصل أن يبيعوا نماذجهم لآلات تقتل البشر.

جملية القالب وبشعة القلب

دعونا نستخدم المقولة الرائجة “سلاح ذو حدين”، فهي تنطبق على مُعظم التقنيات حولنا. والمركبات ذاتية القيادة على سبيل المثال، والتي يَعقدُ الكثيرون عليها آمالًا لتسهيل حياة المسنّين والمُعاقين، وجدت طريقها أيضًا للمركبات العسكرية. فما رأيك بمركبة فتّاكة تسير لهدف وضعه أحدهم لغاية ما، فتقتل الآلاف بدون أن يتعرّض صاحبها لأي خطر؟

إنها بالتأكيد بشعة القلب، ولكنها في ذات الوقت مُغرية بقالبها. وهُنا، يأتي استعراض وكالة مشاريع الأبحاث المتطورة الدفاعية الأميركية DARPA لبعض التقنيات التي ستُستخدم للأغراض العسكرية، كالعجلات التي تتحوّل لما يُشبه المجنزرات خلال ثانيتين، والمقصورات المعزولة تمامًا عن العالم الخارجي، وأنظمة التعليق الذكية التي تُحسّنُ القدرة على الحركة والتنقل والمناورة على جميع التضاريس.

يأتي الاستعراض في اتجاه تكتيكي للوكالة لتخفيف المركبات العسكرية واستبدال الدروع الثقيلة بتقنيات تُمكّن المركبة من الخروج بسرعة من مناطق الخطر.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق