أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

ما حقيقة سيارة 2030 السعودية؟

صفَّق الجميع وابتهجوا لرؤية سيارة بلون العلم السعودي قدّمها تركي آل الشيخ خلال “معرض الرياض للسيارات”، خاصة أنها تحمل اسم 2030، وهي الرؤية التي أطلقها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، بل وتعامل معها البعض كسيارة سعودية لتُباع لاحقًا في المزاد بسعر زاد عن 3 مليون ريال سعودي (حوالي 800 ألف دولار أمريكي). فما هي هذه السيارة وهل تستحق أن تُلقَّب بـ 2030؟

بدايةً، يجب الإشارة إلى أن السيارة كهربائية بالكامل مع محركين كهربائيين بقدرة كُلّية تصل إلى 504 أحصنة وعزم 580 نيوتن متر ودفع رُباعي لتحقيق تسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في 3.5 ثوان. كما أنها مُرتفعة عن الأرض بما يُتيح دخول الدروب الوعرة أو حتى الرمال، وتستطيع السير لـ 365 كلم على الشحنة الواحدة.

سيارة 2030

تم “التعامل” مع السيارة على أنها صُمِّمَت للأمير محمد بن سلمان وأنها تُمثِّل رؤية 2030، ولكن حيّرتنا قدرة البيان الصحفي على إدراج ادعاءات كهذه، وحيّرتنا سفاهة من صدقوها أيضًا. فكيف تعكس سيارة رؤية 2030 وهي الرؤية التي تتضمّن أن تكون السعودية “دولة قوية مزدهرة تتسع للجميع، دستورها الإسلام ومنهجها الوسطية، وتتقبل الآخر.”

لم نجد شيئًا يتعلق بالسيارات هُنا، ولا المركبات الكهربائية ولا الطاقة النظيفة، فنظرنا في المرتكزات الثلاثة لرؤية 2030 فكانت:

  • العمق العربي والإسلامي
  • القوة الاستثمارية
  • أهمية الموقع الجغرافي

… وشرحها: “سنفتح مجالًا أرحب للقطاع الخاص ليكون شريكًا، بتسهيل أعماله، وتشجيعه، لينمو ويكون واحدًا من أكبر اقتصادات العالم، ويصبح محركًا لتوظيف المواطنين، ومصدرًا لتحقق الازدهار للوطن والرفاه للجميع. هذا الوعد يقوم على التعاون والشراكة في تحمل المسؤولية”.

لا يوجد شيء مما سبق يتعلق بسيارة، ما عدا كلمة محرك! والمؤسف أن أحدهم صدّق ما قيل ودفع ثمن النموذج الأولي ما يزيد عن 800 ألف دولار… جنون!

قد تكون صناعة سعودية؟

على الأقل لو كانت سعودية الصُنع أو التصميم، لكُنّا تريّثنا قليلًا، ولكنها صُنعت في إيطاليا، من خلال شركة GFG التي تأسست في العام 2015 على يد جيورجيتو وابنه فابريزيو جيوجيارو، وهي ليست مُصمَّمة بالكامل لهذا المعرض تحديدًا، بل كانت الشركة كشفت في مارس الماضي وخلال معرض جنيف للسيارات تحديدًا عن المركبة الأصل المُسمّاه كانغارو Kangaroo، وهي أجمل بكثير وتفاصيلها مُتقنة الصنع، بعكس سيارة 2030 التي تبدو وكأنهم تذكروها في آخر لحظة وسارعوا لصنعها كيفما اتفق! ثم ذيَّلوا البيان الصحفي المزري بهذه المُلاحظة:

One curiosity, the body colours of the 2030 could, of course, only be mirrored green and carbon black: those of the Saudi Arabia flag

أي أن السيارة طُليَت بالأخضر والأسود لتعكس ألوان علم السعودية، هل هُناك أسود في علم السعودية؟
إنه لأمر مُخزٍ فعلًا، والمؤلم أن أحدهم صدق ذلك ودفع ثمنها 800 ألف دولار.

صور السيارة الأصل أدناه GFG Kangaroo

لاحظ في الفيديو أدناه أن الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز لم يوافق حتى الصعود في السيارة

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق