أحدث المواضيعبورشهخبر اليوممواضيع رئيسية

سيارة بورشه مصدومة تُباع بـ 467,500 دولار!

بيعت سيارة بورشه 959 نادرة، ومصدومة من الأمام، بمبلغ 467,500 دولار، في مزادٍ علني في الولايات المُتحدة الأمريكية.

قد يعتقد البعض بأن دفع أَزْيَدَ من 450 ألف دولار أمريكي في سيارة مصدومة هو جُنون، ولكن سنتناول القصة من بدايتها: سيارة بورشه 959 رياضية من العام 1987، كانت تُنقل في عربة شحن، وانفصلت العربة عن السيارة التي كانت تسحبها، وانجرفت لجانب الطريق، واصطدم أحد جوانبها بشجرة، وبسبب قوة الصدمة فقد تهتّك جُزء من العربة ووصلت الضربة لمُقدمة السيارة.

تكمن أهمية بورشه 959 في عدة عوامل؛ فَقَدْ كانت أسرع سيارة رياضية من الإنتاج المُتسلسل، فهي بدأت مسيرتها كسيارة راليات مُصنفة في “المجموعة ب – Group B” ولم يُصنع منها سوى 337 وحدة فقط، منها 294 بمُواصفات “كومفورت Komfort” – وهي فئة السيارة موضوع الخبر، لذا جُزءٌ كبير من سعر المُرتفع يعود لسُمعتها ونُدرتها، إضافةً إلى ذلك، حالتها الجيدة جدًا، فهي لم تجتَز طوال 31 عامًا سوى 5885 كيلومتر، فيما مقصورتها بحالةٍ مقبولة للغاية، ومُنجدة بالجلد بلون أحمر نبيذي Burgundy، فيما جسمها الخارجي بلون “فضي معدني Silver Metallic”، وتتوافر معها جميع اللوازم الأصلية لها، مثل الكُتيبات في حقيبة جلدية ومجموعة أدوات الصيانة الخاصة بها، وبذلك تُعتبر هذه السيارة كاملة و “تُحفة” وفق معايير جمع السيارات الكلاسيكية، حتى مع خراب مُقدمتها!

وبالحديث عن الأضرار في السيارة، اقتصرت الأضرار على الواجهة الأمامية وغطاء الصندوق الأمامي، المصنوع من مواد مُركبة وكيفلار، وتضرر المحور الأمامي، وتصل تكلفة إصلاح هذه الأضرار لبضعة مئات آلاف من الدولارات، بسبب ارتفاع سعر المواد اللازمة وأجور الخبير الذي سيُجري الإصلاحات. ولحُسن الحظ، فإن مُحرك السيارة مُثبت بوضعية خلفية – كما مُعظم سيارات بورشه – لذا يُمكن القول بأن الأضرار ما تزال طفيفة من الناحية الميكانيكية.

هذا وتعمل السيارة بمُحرك من ست أسطوانات مُنبطحة Boxer سعة 2.8 ليترين، مع شاحن هواء مُزدوج “توين توربو” بقوة 444 حصان، وعلبة تُروس يدوية من ست نسب، وتندفع بعجلاتها الأربع. وتصل سُرعتها القًصوى إلى 320 كيلومتر تقريبًا.

وباعت مُؤسسة “ميكوم للمزادات Mecum Auctions” السيارة، بعد الحادث، بمبلغ 425 ألف دولار، في مزاد مونتيري في أمريكا، حيث كان من المُتوقع بيعها “على خرابها” بسعر يتراوح ما بين 450 و 550 ألف دولار.

والآن، يتبادر للأذهان سؤالٌ مفاده “إذا كان سعرها مُرتفعًا بعد الحادث، فكم سعر السيارة سليمة؟” والجواب جاء مع نفس السيارة، فقد كان من المُقرر بيعها في مزادٍ علني، وخُمِّنَ سعرها – وهي بحالة سليمة – بمبلغ 1.3 مليون دولار أمريكي.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق