Harley-Davidsonأحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

تدني المبيعات يدفع مشروع دراجة هارلي ديفيدسون الكهربائية

أثارت أخبار دراجة هارلي ديفيدسون الكهربائية تحفظات الكثير من محبي العلامة، خاصة أن الشركة الأمريكية العريقة تشتهر بتصنيع دراجات الوزن الثقيل ذات سعة المحرك الكبيرة والمصممة للتجوال على الطريق السريعة. وتستذكر التحفظات محاولات الشركة السابقة دخول سوق الدراجات النارية خفيفة الوزن والتي باءت بالفشل. فهل ستنجح فكرة دراجة كهربائية هذه المرة؟

تتأمل هارلي-ديفيدسون النجاح لدراجتها الكهربائية الموعودة، ذلك أن أرقام مبيعاتها للعام الماضي 2017 أظهرت انخفاض الطلب بنسبة 6.7% في الأسواق العالمية، بل وحتى 8.5% في الولايات المتحدة، وهذا يعني أن المتسوقين يبحثون عن شيء مختلف، ولم تعد تروق لهم أمجاد الشركة التي تأسست في العقد الأول من القرن العشرين.

لا يمكن البت بما قد يسعى له العامة مستقبلًا، وتعد هارلي-ديفيدسون بمئة دراجة جديدة خلال السنوات العشر القادمة، وتضيف إلى ذلك دراجتها الكهربائية عسى أن تكون “كلمة السر” لنجاحات جديدة، وتقول أنها ستستثمر الكثير -بدون تحديد الميزانية- لتطوير الدراجات الكهربائية.

الغريب في الأمر هو أن الشركات التي تسوق الدراجات الكهربائية حاليًا تجذب أولئك الذين يرغبون في التنقل فقط، وليس الذين يبحثون عن متعة القيادة الصافية مثل عشاق هارلي-ديفيدسون، وبالتالي فسيكون من المثير متابعة استراتيجية هارلي لتحويل صورتها جزئيًا وترغيب المزيد من العامة بها.

أما بالنسبة لنموذجها الكهربائي الاختباري LiveWire، والذي ظهر قبل سنوات بمدى تشغيلي يصل إلى 85 كلم فقط، فقد أصبح من الضروري تحديثه، خاصة أن دراجات كهربائية أخرى مثل Energica Eva streetfighter تتميز بمدى تشغيلي يصل إلى 200 كلم وقدرة 109 أحصنة.

ما زالت هارلي-ديفيدسون واحدة من كُبرى الشركات المُصنِعة للدراجات النارية بالولايات المتحدة والمتبقية في الإنتاج إلى الآن بعد تجاوزِها محن القرن الماضي، فهل ستستطيع الوصول إلى نجاحات أكبر مع الدراجة الكهربائية الموعودة؟

Facebook Comments
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق