أحدث المواضيعجاكوارخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

جاكوار اف تايب: التفاصيل الكاملة

بعد أن كشفت جاكوار عن نسخة جديدة من الكوبيه الرياضية  اف تايب بمحرك توربو من أربع أسطوانات. رأينا أن نقدم لكم التفاصيل الكاملة عن جميع النسخ المتوفرة من السيارة الرائعة، حيث تضم عائلة جاكوار اف تايب 18 خياراً، تسعة منها بشكل الكوبيه، والأخرى بالسقف القابل للكشف، تتنوع فيها القدرة من 300 وحتى 575 حصاناً:

جاكوار F-TYPE 

300 حصان، سعة 2.0 ليتر، 4 أسطوانات، علبة تروس أوتوماتيكية Quickshift، دفع خلفي.

340 حصان، سعة 3.0 ليتر، V6، علبة تروس أوتوماتيكية Quickshift أو علبة تروس يدوية، دفع خلفي.

380 حصان، سعة 3.0 ليتر، V6، علبة تروس أوتوماتيكية Quickshift أو علبة تروس يدوية، دفع خلفي.

جاكوار F-TYPE R-Dynamic 

300 حصان، سعة 2.0 ليتر، 4 أسطوانات، علبة تروس أوتوماتيكية Quickshift، دفع خلفي.

340 حصان، سعة 3.0 ليتر، V6، علبة تروس أوتوماتيكية Quickshift أو علبة تروس يدوية، دفع خلفي.

380 حصان، سعة 3.0 ليتر، V6، علبة تروس أوتوماتيكية Quickshift دفع خلفي/ ودفع رباعي، أو علبة تروس يدوية، دفع خلفي.

جاكوار F-TYPE 400 SPORT 

400 حصان، سعة 3.0 ليتر، V6، علبة تروس أوتوماتيكية Quickshift دفع خلفي/ ودفع رباعي.

جاكوار F-TYPE R 

550 حصان، سعة 5.0 ليتر، V8، علبة تروس أوتوماتيكية Quickshift دفع رباعي.

جاكوار F-TYPE SVR

575 حصان، سعة 5.0 ليتر، V8، علبة تروس أوتوماتيكية Quickshift دفع رباعي.

جاكوار إف تايب 2018

جاكوار اف تايب – محركات إنجينيوم 

تستخدم معظم محركات البنزين صماماً خانقاً للتحكم بالحمل، إلا أن هذه التقنية تزيد من خسائر الضخ، وبالتالي يزيد استهلاك الوقود. كما أنه يستغرق وقتاً طويلاً لكي يملأ هواء الشحن مشعب السحب، وهذا التأخير يعني أن توقيت الإشعال يجب أن يتأخر وفقاً لذلك لتحسين الاستجابة، مما يؤدي إلى تأثير سلبي على الاستجابة والكفاءة.

لكن تستخدم محركات البنزين Ingenium الموجودة في طرازات جاكوار أسلوباً مختلفاً، حيث يتم إدارة التحكم بالحمل في المقام الأول عن طريق صمامات السحب ذاتها عن طريق تغيير مستوى رفع الكامات، ومدة بقائها مفتوحة. ولتحقيق ذلك، لم تعد كامات السحب تشغل الصمامات مباشرة، وعوضاً عن ذلك، فهي تحفز المضخات الهيدروليكية المدمجة عبر أصابع دوارة منخفضة الاحتكاك. ثم يتم استخدام ضغط الزيت المتولد في هذه المضخات لفتح وإغلاق صمامات السحب.

ويتم تشغيل كل مضخة بواسطة صمام ملف لولبي، كما يستخدم برنامج متطور للغاية للتحكم بالملفات اللولبية. وعندما تكون الملفات مفتوحة بالكامل، لا يكون هناك رفع للصمام، بينما يتحقق الفتح الكامل للصمام عندما تكون الملفات مغلقة. ويولد تفاوت حالة فتح الملف اللولبي مستويات رفع متغايرة بالكامل للصمام، بين 0 و11 ملم، لتوفير أفضل تدفق لهواء السحب في مختلف مستويات التشغيل الكامل للمحرك.

إن التقنية الكهروهيدروليكية في محرك Ingenium سريعة بما فيه الكفاية لتوفير تحكم دورة بعد دورة لعملية الاحتراق، كما أنها توفر مع الفاصلات الموجودة على كامات السحب والعادم، مرونة أعلى.

ويتم استخدام فتحة صمام السحب المتأخر أثناء بدء تشغيل المحرك، حيث أن الجمع بين رفع منخفض للصمام ومدة زمنية قصيرة يوفر تحكماً دقيقاً بكمية الهواء المطلوبة، وخاصة أثناء بدء التشغيل في ظروف درجة الحرارة المتدنية.

وفي السرعات والأحمال المنخفضة جداً، تتيح مرونة الصمامات ما يسمى “الوضع المركب”، وهو عبارة عن مزيج من الإغلاق المبكر لصمام السحب، والفتح المتأخر لصمام السحب، مما يوفر حركة شحن معززة، وبالتالي احتراق أكثر اكتمالاً وكفاءة.

وفي ظروف الحمولة الجزئية، مثل القيادة منخفضة السرعة في المناطق الحضرية، أو عند القيادة على الطريق السريع، يطبق الصمام استراتيجية إغلاق مبكر لصمام السحب مع فتح متأخر لصمام العادم، مما يوفر كفاءة مثلى بسبب نسبة التمدد الأكبر. وتوفر المراحل المزدوجة المستقلة للكامات أفضل سيطرة على الغازات المتبقية مع أدنى حد من خسائر الاحتكاك. ويؤدي مزيج الشحن التوربيني والكفاءة العالية لمبرد هواء الشحن المبرد بالمياه إلى المحافظة على كثافة الشحن مرتفعة، والحفاظ على إنتاج عزم الدوران، وضمان أن يستجيب المحرك دائماً لمتطلبات السائق على الفور.

وفي حالات الحمولة الكاملة، يقوم النظام بتطبيق رفع كامل للصمام ولمدة أطول، مع فتح مبكر لصمام العادم، لتوفير أقصى تدفق للهواء، مما يسمح للمحرك بتقديم الأداء الكامل.

الأداء، الاستجابة والكفاءة: تقنية شاحن توربيني متقدمة

في سابقة من نوعها لجاكوار لاند روفر، تم دمج مشعب العادم في رأس الأسطوانة. ويعمل سائل التبريد المتدفق من خلال القنوات في المشعب على تقليل مرات الإحماء، وبالتالي يقلل من استهلاك الوقود والانبعاثات.

كما يمكن أن يقلل مشعب العادم المدمج من الحد الأقصى لدرجات حرارة غازات العادم، وبالتالي الحاجة إلى التخصيب عند الأحمال العالية، مما يؤدي إلى تحسينات إضافية في الكفاءة، ليس فقط في دورة الاختبار الرسمية، بل أيضاً أثناء القيادة في العالم الحقيقي.

وتم مطابقة المشعب بعناية مع شاحن توربيني مزدوج التمرير. وللحصول على أقصى قدر من الكفاءة، تنقسم القناة داخل التربين المبرد بالمياه إلى اثنتين، يتم تغذية الأولى من خلال غاز العادم من الأسطوانتين الأولى والثالثة، بينما تغذى الأخرى عن طريق الأسطوانتين الثانية والرابعة.

ويمنع هذا الترتيب تداخل تدفقات غاز العادم، ويضمن أن تستجيب عجلة التوربين بسرعة أكبر بكثير، حيث يتم تسليم دفعة الضغط على الفور، مما يضمن استجابة عجلة التوربين بسرعة أكبر بكثير: حيث يتم تعزيز الضغط بشكل شبه فوري، مما يمنع أي تأخير في شحن التيربو، ويوفر الاستجابة المألوفة في تجربة قيادة F-TYPE.

ولضمان أفضل أداء انطلاق ممكن واستجابة سريعة مع تمكين المحرك في الوقت نفسه من إنتاج الدرجة القصوى من الطاقة، يتميز الشاحن التوربيني بتقنية محامل كرات السيراميك، مما يقلل من الاحتكاك إلى أدنى حد، وخاصة عند تشغيله في درجات حرارة منخفضة.

احتراق أنظف… انبعاثات منخفضة 

يتميز نظام الحقن المباشر ذو ضغط 200 بار، بوجود بخاخات وقود مثبتة مركزيًا. وإلى جانب أنماط رش الوقود المحسنة، تساعد هذه التقنية في الحد من اصطدام الوقود بجدران الأسطوانة ورؤوس المكبس، مما يحسن الكفاءة ويخفض الانبعاثات.

وتقدم منافذ الدخول مستويات عالية من حركة الشحن، والتي تقلل، إلى جانب التحسينات التي أدخلت على نظام الحقن المباشر، من بلل الجدران وتحسن عملية مزج الوقود بالهواء بشكل أفضل للحصول على احتراق أكثر كفاءة.

الكفاءة من خلال التصميم

توفر جميع محركات Ingenium مستويات قياسية منخفضة من الاحتكاك، مما يساهم في تعزيز الكفاءة. ومن ميزات التصميم التي تساهم في هذا الأمر، مسام أسطوانات بقطر 12 ملم، للحد من القوى التي تطبق على جدران الأسطوانة، ومحامل أبري لمهاوي الموازن المزدوج وأعمدة الكامات.

وتعمل مضخة الزيت المخططة على مطابقة معدل التدفق وفقاً لسرعة المحرك، والحمل ودرجة الحرارة، وتقوم نفاثات تبريد المكبس القابلة للتحويل برش الزيت فقط على الجانب السفلي من تيجان المكبس عند الحاجة، مما يقلل من الحمل على نظام التزييت.

ويضمن نظام التبريد المقسم المزود بمضخة تبريد كهربائية مخططة، سرعة إحماء المحرك من خلال تدوير سائل التبريد فقط من خلال الكتلة بمجرد وصول المحرك إلى درجة الحرارة المحددة. وفضلاً عن المساهمة في الحد من استهلاك الوقود، تحسن هذه التقنية من راحة الركاب حيث يمكن لجهاز التدفئة تدفئة مقصورة F-TYPE بسرعة أكبر.

القاعدة 

طالما كان بنية الألمنيوم الصلبة الخفيفة، ونظام تعليق عظم الترقوة المزدوج الكامل من الألمنيوم، عنصراً مميزاً لجاكوار اف تايب. ويعد نظام التوجيه المعزز كهربائياً معياراً للإحساس والاستجابة. ومع نظام توجية عزم الدوران، الذي يمكن أن يطبق كبحاً مضبوطاً بدقة على العجلات الداخلية عند المنعطفات للتخفيف من الدوران، فإن جاكوار تضمن أن تكون F-TYPE أمتعة للقيادة.

وتم تجهيز النموذج الأساسي من F-TYPE رباعية الأسطوانات بعجلات جديدة خفيفة الوزن مقاس 18 بوصة كخيار قياسي، مع إطارات 245/45/R18 في المحور الأمامي، وإطارات 275/40/R18 في المحور الخلفي، وهذا يساعد على تقليل الكتلة غير المعلقة، ويزيد من تحسين الاستجابة والسيطرة.

ويتميز نموذج R-Dynamic بعجلات 19 بوصة كخيار قياسي مع إطارات 245/40/R19 في المحور الأمامي، وإطارات 275/35/R19 في المحور الخلفي. ويمكن أيضاً تخصيص جميع طرازات F-TYPE رباعية الأسطوانات بمجموعة تصاميم عجلات اختيارية قياس 19 و20 بوصة.

كما يأتي نظام الكبح القياسي في جميع طرازات F-TYPE رباعية الأسطوانات بأقراص مكابح أمامية قياس 355 ملم وخلفية قياس 325 ملم، مما يوفر قوة كبح مميزة. كما يمكن ترقية جميع النماذج المجهزة بعجلات قياس 19 و20 بوصة بشكل اختياري، إلى نظام جاكوار للفرملة فائقة الأداء، الذي يتميز بأقراص قياس 380 ملم و376 ملم.

أنظمة مساعدة السائق المتقدمة

يعد طراز F-TYPE الجديد أحدث سيارة جاكوار تتميز بكاميرا ستريو أمامية، وهي عبارة عن جهاز استشعار رؤية متطور يقع في صميم أنظمة مساعدة السائق المتقدمة الجديدة. ومن أهم هذه الأنظمة أيضاً الكبح الطارئ المستقل في حالات الطوارئ: حيث يقوم النظام بتطبيق كبح كامل تلقائي إذا حددت وحدة تحكم النظام حدوث اصطدام وشيك مع السيارة الأمامية، مما يساعد على تجنب الاصطدام، أو التخفيف من آثاره.

كما توفر كاميرا الستريو المعلومات لنظام إنذار مغادرة حارة القيادة، ونظام المساعدة في الحفاظ على حارة القيادة. ومن خلال مراقبة موضع السيارة بالنسبة لعلامات الحارة في كلا الجانبين، يمكن لنظام إنذار مغادرة حارة القيادة أن يساعد على منع السائق من ترك حارته عن غير قصد، من خلال إطلاق تحذير بصري على لوحة أجهزة القياس، وتحذير لمسي من خلال طرف عجلة القيادة.

ويقدم نظام المساعدة في الحفاظ على حارة القيادة مستوى جديداً من المساعدة، حيث يمكن له أن يوجه السائق مرة أخرى نحو مركز حارته من خلال تطبيق كمية صغيرة من التوجيه المعاكس من خلال نظام التوجيه المعزز كهربائياً. كما يمكن تجاهل عزم الدوران المطبق على عجلة القيادة بسهولة تامة، مما يجعل بدهية النظام تعمل.

ويستخدم نظام التعرف على الإشارات المرورية كاميرا الاستريو لإبقاء السائق على علم بحدود السرعة، بما في ذلك الحدود المؤقتة التي تنطبق في أماكن أعمال الطرق على سبيل المثال، والحدود المتغايرة المطبقة على بعض الطرق السريعة. ويتم عرض حدود السرعة على لوحة أجهزة القياس، ويتم مراجعة بيانات الكاميرا مقارنة ببيانات نظام الملاحة لتوفير أقصى قدر من موثوقية الاختيار.

ويتوفر المزيد من الدعم للسائق من محدد السرعة التكيفي. ويستخدم هذا النظام الذكي بيانات نظام التعرف على الإشارات المرورية، لتعديل نقطة الضبط، ويمكن أن يقوم تلقائياً بزيادة أو تقليل سرعة السيارة حتى مع الاستمرار بالضغط على دواسة الوقود. وإذا حدد نظام التعرف على الإشارات المرورية حداً أعلى للسرعة إلى الأمام، يقوم محدد السرعة التكيفي بإعلام السائق، ويمكن التسارع بسلاسة لبلوغ الحد الجديد. وإذا كان الحد الأقصى للسرعة المقبلة أقل مما تسير به السيارة، يمكن لها التباطؤ وفقاً لذلك.

ويعد التعب سبباً شائعاً لجنوح السيارت وخروجها من حارة القيادة. ويمكن لنظام مراقبة حالة السائق في سيارة F-TYPE التعرف على أنماط نموذجية للقيادة عندما يكون السائق متعباً، بما في ذلك الفترات الزمنية التي تتضمن نشاطاً توجيهياً قليلاً أو معدوماً، متبوعة بتدخلات مفاجئة أو مفرطة، ويمكن أن يظهر النظام تحذيراً متعدد المراحل على لوحة أجهزة القياس، وإعطاء تحذيرات مسموعة تطلب من السائق أخذ قسط من الراحة.

صور جاكوار اف تايب 

 

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
error: