أحدث المواضيعتويوتاخبر اليوممواضيع رئيسية

تويوتا تي جاي كروزر الاختبارية… “صندوق العدة” للشباب

خالد الناصير

 

بعد كشف تويوتا النقاب عن طرازين مُدرجين في فئة السيارات الفاخرة (كراون الاختبارية Crown Concept) والمُترفة (سِنشُري Century)، تُطالعنا الشركة اليابانية اليوم بطرازٍ اختباري أكثر معقولية، وهو تي جاي كروزر Tj Cruiser الذي ينتمي لفئة السيارات المُدمجة.

طراز تي جاي كروزر مُتداخل الأوجه أكثر من اللازم، فهو يبدو كحافلة صغيرة “ميني فان” مع أبواب خلفية مُنزلقة، وأيضاً كسيارة ممدودة الصندوق “إستيت” وكسيارة دفع رُباعي مُرتفعة عن الأرض. وتقول الشركة بأنه يُمثل التوازن ما بين رحابة حافلة نقل وتصميم سيارات الدفع الرُباعي القوية.

على كلٍّ، بالنسبة للسوق، يبدو الطراز الجديد بأنه خليفة طراز “أف جاي” كروزر الذي أعلنت الشركة توقف إنتاجه مُؤخرًا. وهو موجهٌ للشباب العصري الذي يعمل بجد ويبحث في نفس الوقت عن عن المُغامرة والمُتعة خارج أوقات العمل، وهذا ما انعكس بالاسم، حيث يُشير الحرف T إلى كلمة Toolbox أو “صندوق العدة” فيما يُشير حرف j إلى كلمة Joy وتعني “المُتعة”، وتُشير كلمة كروزر لكونه سيارة دفع رُباعي الذي تستخدمه تويوتا لمركباتها في فئة السيارات الرياضية العملانية SUV.

تصميم عملي

المقولة الشائعة في التصميم العملاني تقول أن “التصميم يتبع الوظيفة”، وهذا ما تُحققه تويوتا هنا، إذ يبدو بأن مُصمميها لم يبذلوا جُهدًا في تصميم السيارة – وهذه ليست إهانة لهم، بل وضعوا أولًا قائمة بما ستفعله السيارة ومن ثم صمموها حول هذه القائمة. خُطوط مُربعة ومُستقيمة، مع لمسات جمالية هنا وهنالك، على غرار أقواس العجلات النافرة ومقبض الأبواب الدائري، والواجهة ضخمة مُربعة بالكامل والبسيطة مع شبكة تهوأة بنقشة شبيهة بالألواح المعدنية المتينة التي تُستخدم في أرضية الشاحنات الكبيرة، وغطاء المُحرك مُنخفض للأمام ويتضمن تضليعات تُعطيه مظهرًا قويًا. وعريضًا رغم أن عرضها مُعتدل ويبلغ 177.5  سنتيمتر. واستُخدِمت مواد خاصة مع طلاء خاص في غطاء المُحرك والسقف والرفارف مُقاومة للخُدوش والأوساخ.

وكذا الأمر في الخلف، مع باب مُربع بالكامل، حيث تتموضع المصابيح الخلفية على أقواس العجلات الخلفية، الأمر الذي يجعل من عملية التحميل والتنزيل سهلة للغاية لكون الباب لا يتضمن أية انحناءات، ولهذا فائدة عملية حيث يُمكنك على الفور وبمُجرد النظر تقدير ما إذا كانت الأمتعة تدخل بسُهولة في الصندوق.

التصميم الجانبي بسيط، والألواح الزجاجية مُربعة وبلا انحناءات مما يُتيح مجال نظر جيد للركاب، وتُعطي العجلات الكبيرة والأكتاف المُضلعة شعورًا بأنها سيارة دفع رُباعي أصيلة. حيث يبلغ طول السيارة 430 سنتيمتر، وارتفاعها 162 سنتيمتر، مما يجعل الركوب والنُزول منها مُريحًا بالنسبة للأشخاص مُتوسطي الطول.

العملانية تمتد للداخل

نسخت تويوتا الأفكار التي طبقتها في الخارج لاستخدامها في الداخل، فلوحة العدادات مستقيمة ومُنظمة ومُبسطة، وتتضمن شاشة لعرض البيانات تمتد على عرض الواجهة، وكل شيء مُستطيل ومُربع، فتحات التكييف والشاشة مُتعددة الوظائف وحتى المقود، الذي يبدو بأزراره شبيهًا بمقابض منصات الألعاب.

ومن البارز وجود ثلاثة منافذ USB  وهي فكرة جيدة بالنظر للكم الكبير من الأجهزة الإلكترونية المُجهزة بهذا المنفذ للشحن ونقل البيانات، ولا يتضمن الكونسول سوى عتلة تبديل للسُرعة، وأزرار تتعلق بنظام الدفع.

المقاعد الأمامية والخلفية يُمكن طيها بالكامل ليحصل المالك على أرضية مُسطحة تمامًا لتوضيب الأمتعة الطويلة حتى طول ثلاثة أمتار. كما تتضمن المقصورة الداخلية في الخلف نقاط ربط وحلقات معدنية وأحزمة قماشية متينة لتثبيت الأمتعة الخفيفة والقيمة مُوزعة في الجوانب والأرضية وحتى السقف.

ويوجد أفكار غير تقليدية للتخزين، منها طي المقعد الخلفي -خلف السائق- لتوفير مساحة مُسطحة فورية لوضع أكياس البقالة على سبيل المثال بسرعة وبدون ارباك. وجيب تحميل أسفل العدادات مُناسب لوضع الأجهزة الإلكترونية. كما تسمح الأبواب الجانبية المُنزلقة بتحمل وتنزيل الأمتعة بسهولة إلى جانب سُهولة ركوب ونُزول الرُكاب.

البُنية التحتية

من المُتوقع أن تُصنع السيارة على الجيل المُقبل من قاعدة العجلات المعروفة باسم “بُنية تويوتا العالمية الجديدة – TNGA”، وهي بطول 275  سنتيمتر، كما ستستخدم الشركة مُحركًا من أربع أسطوانات سعة ليترين مع نظام هجين، تنقل منه الطاقة للعجلات الأمامية أو لنظام دفع رُباعي، عبر علبة تُروس آلية.

وأخيرًا

عندما أنظر للمركبات الاختبارية أول ما أفكر فيه هو السفر للفضاء واستعمار الكواكب والمُستقبل، وعندما رأيت صور تويوتا “أف جاي” كروزر والأفكار العملانية فيها تخيلت فورًا أن أعضاء المهمة المُستقبلية للمريخ سيأخذون عدة سيارات من هذا الطراز ليستخدموها للتجوال والعمل على سطح الكوكب الأحمر، وتمنيت لو أنها كانت مع مارك واتني (مات دايمون) في فيلم “المريخي The Martian”.

في جميع الأحوال، تبدو المركبة قابلة للإنتاج التجاري الواسع، حيث أن الكثير من الأفكار المُطبقة فيها واقعية وقابلة للتطبيق، لذا ليس من المُستبعد أن نرى طرازًا جديدًا من تويوتا مُستوحى بمُعظمه من تي جاي كروزر.

صور تويوتا تي جاي كروزر 2017 Toyota Tj Cruiser

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
error: