أحدث المواضيعخبر اليومداشيا / داسيارينوفيديوميتسوبيشي

بعد فشلهما في اختبارات التصادم.. احذر رينو سانديرو ولوجان

تُلزم الأسواق الأمريكية والأوروبية شركات السيارات بمعايير صارمة لحماية الركاب، إلا أن ذلك ليس شرطًا في الدول الناشئة، وهي مشكلة تواجهنا بالمنطقة العربية وكذلك تعاني منها أمريكا اللاتينة، وهو ما تثبته آخر اختبارات التصادم.

حيث قام برنامج تقييم السيارات الجديدة في أمريكا اللاتينية Latin NCAP بإجراء اختبار تصادم على رينو سانديرو ولوجان، وبالرغم من أنهما من أفضل السيارات مبيعًا بالقارة إلا أن النتيجة كانت صادمة. فعلي مقياس 1 من 5 نجوم، حققت السيارتان نجمة واحدة فقط بحماية البالغين، فيما ارتفعت إلى 3 نجوم بحماية الاطفال.

وأشار البرنامج إلى أن أداء الهاتشباك والسيدان “كان ضعيفا بالتصادمات الجانبية” وأن السبب في ذلك يعود إلى “بنية الهيكلة وقدرة امتصاص الصدمات”.

والأمور لا تتوقف عند هذا الحد، فعلى مستوى معدات السلامة تم تحقيق 3 نقاط في تركيبة المقعد ومدى تأثير حزام الأمان، كما أن السيارتان اقتصاديتا التكلفة لا تحتويان على نظام ESC الذي يتحكم بالاستقرار والثبات على المسار وكذلك لا تمتلكان أحزمة أمان ISOFIX للأطفال.

تعليقًا على ذلك، يقول ريكاردو موراليس روبيو رئيس مجلس إدارة NCAP اللاتينية: “لا تزال نتائج أفضل السيارات مبيعًا مزعجة وغير مقبولة للمستهلك، إننا نشجع على إجراء تحسينات بهذه الطرازات وأن تتحمل الشركات مسؤوليتها في الحفاظ على أرواح الناس”.

وفي حين جاءت نتائج سيارتي رينو مخيّبة للآمال، حصلت ميتسوبيشي إكليبس على تقييم 5 نجوم لحماية الركاب البالغين و3 نجوم لحماية الأطفال. وكانت النتائج جيدة في اختبارات التصادم الأمامية والجانبية ساعدها في ذلك توفر السيارة بسبع وسائد هوائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
إغلاق
إغلاق