أحدث المواضيعخبر اليوم

خمس أسباب رئيسية للحوادث وتقنيات متوفرّة تُساعد بتجنبها

إلى جانب كونها وسيلة ضرورية للتنقل بين أماكن الإقامة والعمل والترفيه، يعتبر البعض القيادة ممتعة لذاتها، وفرصة للابتعاد عن ضغوطات الحياة اليومية. ولكن تنطوي القيادة على كثير من المخاطر، وقد يؤدي تشتت الانتباه لحظة واحدة إلى كارثة! ولذا، نستعرض هنا خمسة أسباب رئيسية للحوادث ومعها خمس تقنيات تتوفر في السيارات الحديثة لتجنبها.

  1. السرعة الزائدة: إنها مشكلة لدى شرطة المرور، وتسبب تحمّلك مُخالفات مرورية مُكلفة. أما الأسواء فهو تعريضها حياة الكثيرين للخطر، بمن فيهم أنت شخصيًا.
    يأتي الحل من خلال عدة تقنيات، الأولى تستطيع رصد الشاخصات المرورية لتعرض السرعة القصوى مُباشرة على لوحة العدادات، وبحيث تتجنّب مُشكلة عدم ملاحظة الشاخصة المرورية. الثانية تُمكنك شخصيًا من تحديد السرعة القصوى التي لا تود تجاوزها -تُسمى محدد السرعة Speed Limiter- وترتبط عادة بمفاتيح تشغيل نظام مثبت السرعة. الثالثة تقوم من خلالها ببرمجة السرعة القصوى على مفتاح السيارة، وبهذا يمكنك اعطاء السيارة لابنك مثلًا والتأكد من عدم قيادته بسرعة جنونية.
  2. الالتزام بالمسار: يؤدي التبديل غير المقصود أو المفاجئ بين مسار وآخر إلى مخاطر جسيمة، وهو -إلى جانب السرعة الزائدة- واحد من الأسباب الرئيسية لحوادث التصادم في المنطقة. الحل هُنا هو باستخدام النظام المُنبه للخروج عن المسار -بعض هذه الأنظمة تتضمن خاصية اعادة المركبة لخط السير الصحيح بدلًا من التنبيه فقط- فعند تشغيل النظام، يظهر مؤشر على لوحة العدادات لتنبيه السائق إلى موضع سيارته على المسار. ومن خلال نمط التنبيه، يرسل النظام اهتزازات قصيرة إلى عجلة القيادة لتنبيه السائق عن خروجه المسار. أما بالنسبة لنمط المُساعدة فهو يعمل على التوجيه المباشر لإعادة السيارة إلى مسارها الصحيح.
    إلى ذلك، يعمل نظام رصد السيارات المتواجدة في المنطقة المعميّة Blind Spot Monitoring على مراقبة المسارين على جهتي السيارة والتنبيه عند رصد أي حركة داخل هذا النطاق. وتعمل أضواء تحذير صغيرة على المرايا الجانبية على تنبيه السائقين من وجود مركبات في المنطقة التي لا يرونها.
  3.  استخدام الهاتف الخلوي: تُقدّم العديد من السيارات الحديثة حلولًا تُغني عن استخدام الهاتف الخلوي داخل السيارة، منها إمكانية الربط إلى البلوتوث، وبحيث يمكن اجراء المكالمات بدون ترك المقود أو حمل الهاتف. كذلك فهناك العديد من الأنظمة المعلوماتية الترفيهية التي يمكن ربطها إلى الأجهزة الخلوية عبر تطبيق أبل كار بلاي أو أندرويد أوتو وMirror Link، بحيث تستطيع سماع الموسيقى من هاتفك بدون لمسه، أو حتى مُتابعة خط السير الذي حددته على نظام الملاحة من هاتفك مباشرة على شاشة السيارة.
  4. عدم ترك مسافة أمان كافية: قد تكون هذه عادة سيئة أو سوء تقدير، لذا فهناك أنظمة مُتكيّفة لتثبيت السرعة، أي أنها تُبقى على مسافة الأمان تلقائيًا. فعندما تتباطئ المركبة أمامك تتباطئ سيارتك مُباشرة، وعند زوال سبب التباطؤ تعود سيارتك للسرعة التي حددتها.
    إلى ذلك، هناك أنظمة للتحذير من الاصطدام الأمامي Forward Collision Warning مع خاصية دعم المكابح. حيث يتم تنبيه السائق عند وجود احتمالية عالية لاصطدام أمامي. ويعمل النظام على تحضير المكابح ويساعد على تنشيطها بشكل كامل إذا قام السائق بالضغط عليها بقوة.
  5. عدم الانتباه للآخرين: من السهل عليك أن تفكر بالخطر الذي قد تتعرّض له عند القيادة، إلا أنه قد يكون هناك آخرين غيرك معرّضين للخطر أيضاً! لذا فهناك عدة أنظمة تحمي الآخرين منك، وتحميك معهم أيضًا، منها نظام رصد المُشاة -بعضها يتوفر بخاصية الكبح التلقائي- ونظام التنبيه من حركة السير عند الرجوع للخلف، والذي يحذّرك من من المركبات التي تقترب من الجانبين عند خروجك من مرآب أو موقف عرضيّ مثلًا.
    إلى ذلك، توفّر كاميرات الرؤية المحيطية قدرة شبه كاملة لاكتشاف ما يحيط بالسيارة، بما يسهم إلى حدّ كبير في تجنب المخاطر.

ما السيارات التي تتوفر بهذه الأنظمة؟

عدد كبير جدًا، حيث تكاد لا تخلو المركبات الجديدة من الأنظمة سابقة الذكر -وإن كإضافة في بعض الحالات- وبالتالي، فيمكنك التسوّق كما شئت، ولكن تذكر من السؤال عن هذه الأنظمة قبل عقدك العزم لشراء سيارة.

مُلاحظة مُهمة: قد تسعى لمحاولة تقليل التكلفة الإجمالية عن شراء سيارة بتقليل الإضافات، ولكن تذكر أن الإضافات المُرتبطة بالأمان يصعب -إن لم يكن مستحيلًا- إضافتها بعض الشراء. ومن جهة أخرى، يمكنك تبديل عجلات سيارتك في وقت لاحق بأخرى أجمل، أو تركيب مصابيح أخرى إن شئت، أو حتى استبدل المقاعد القماشية بأخرى مكسوة بالجلد. وبالتالي ركّز على مواصفات السلامة والأمان وضعها في المقام الأول. ورافقتكم السلامة.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق