أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

تصميم السيارات في الجزائر، نماذج مُبهرة

أكّدنا عبر عدّة مواضيع سابقة سعينا دعم التجربة العربية في تصميم وهندسة وصناعة السيارات، ونرى ذلك كمسؤولية نلتزم بها، وضرورة لتحقيق التقدم الذي يحلم به جميع عشاق السيارات في الوطن العربي الكبير.
لذا، سنخصص سلسلة مواضيع نستعرض من خلالها بعض النماذج والأعمال لموهوبين أو مصممين عرب، بذلوا جهدهم، وكرّسوا قدراتهم لترجمة أفكارهم إلى نماذج مرسومة أو مُشكّلة بأبعادٍ ثُلاثية على الكمبيوتر، مع أحلامٍ برؤيتها فعلًا على أرض الواقع.

سنستعرض اليوم بعض التصاميم من الجزائر، نرى فيها بذرةً قابلة لإنبات سنابل كثيرة، قد تستفيد منها شركات عربية مثل W Motors وLaraki وواليس وأوريكس وديفيل وساندستورم وزاروق، أو نصر مع سيارتها القادمة أو قطر مع سياراتها الكهربائية، أو رُبما جامعة الملك سعود عند تصميم غزال الجديد، أو الأكاديميه العربيه للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري مع سيارة سباق جذّابة. وربما تكون فرصة للتعاون مع حسين الجمازي أو مساعدة الفلسطيني منير الشندي أو  فريق قلق السعودي أو غيرهم.

تصاميم سيارات في الجزائر

جمعنا بعض النماذج المتوفرة لموهوبين أو مصممين من الجزائر، تفاوتت قدراتهم وتوجّهاتهم، سنبدؤها مع يوسف بوكلتوم، الذي استعرض مهاراته عبر ثلاثة نماذج من وحي خياله (أدناه) جميعها صغيرة الحجم، أنيقة الطابع، تتميّز فيها السيارة الكوبيه البيضاء بألواح جسم مُثبتة ببراغي خارجية في المُقدّمة، وما يُشبه خيط الحياكة في الخلف. فيما يأتي التصميم الثاني بواجهة سوداء مُغايرة لجسم السيارة الأحمر، وبما يُقسّم السيارة بصريًا ويجعلها تبدو أقصر من حجمها. أما التصميم الثالث فهو غريب نوعًا ما مع مركبة تبدو وكأنها هاتشباك، ولكنها بصندوق أمامي طويل، وميكانيكية فتح غير واضحة للأبواب الجانبية.

ونعتقد أن يوسف لم يُحاول وضع تصوّر كامل لنماذجه اللطيفة، وإنما اكتفى برسم واحد رائع لكل منها، واستعرض قدرات مُتقدمة في رسم الظلال ومصادر الإضاءة وأخرج الصور بشكل ممتاز.

أما المصمم محمد رمضان بوصيد، فقد عمل على نموذج تخيّل فيه سيارة بيوغاتي مُستقبلية للعام 2050، حاز من خلالها على المركز الثالث في مُسابقة ميشلان للتصميم، حيث جميع بوصيد بين بعض الخطوط المعروفة لسيارات بيوغاتي مثل فتحة التهوية الأمامية التي تبدو كحدوة فرس والخط المُضيء المُقسِّم للسقف والمُمتد حتى نهاية السيارة ليخلق زعنفة تُساعد في تحسين الانسيابية الهوائية. كذلك، فقد تصوّر بوصيد السيارة ممشوقة القوام نحيلة الأقسام في مُحاكاة لما ستكون عليه سيارات المُستقبل.

وبإظهار خيال واسع، و بإتاحة أفق رحب لتصميم المركبات، يعرض محمد رمضان بوصيد نماذج أخرى جذّابة، مثل أودي ذات العجلتين ذاتية القيادة والتوازن، كحل للمُدن المكتظّة. وكذلك تصاميم لمركبات زراعية تحمل علامة VALTRA المعروفة، وتصميمًا لسيارة أودي للسباقات ورسمًا سريعًا لسيارة فورد موستانج.

لم تنحصر أعمال المصممين الجزائريين بأشكال السيارات من الخارج، فقد قدّم محمد مصطفى تصميمًا لعجلة قيادة ذكية، تدمج الشكل التقليدي والمعروف للمقود مع تقنية عرض المعلومات المُهمة أمام السائق مُباشرة، وبهذا يمكن الاستغناء عن لوحة العدّادات التقليدية في السيارات الصغيرة، أو رُبما تقليل الضوضاء البصرية أمام السائق بمنحة ما يحتاجه من معلومات أمامه، وترك شاشة النظام المعلوماتي الترفيهي بعيدة عنه. كما يصلح تصميم كهذا برأينا للسيارات قليلة التكلفة أو الرياضية الخفيفة، التي تحاول إلغاء المكوّنات غير الضرورية قد الإمكان.

من جانبه، جاء أحمد بوكلتوم بعدد من الرسومات الجميلة، استعرض من خلالها قدرته على منح رسوماته طابعًا متعلّقًا بروح السيارة، فجاءت الخدماتية الرياضية من بي ام دبليو بخطوط واضحة وظلال متتباين بشدّة مع لون السيارة، فيما أتى رسم الرينج روفر بطابع هادئ وبريق لطيف يشعرك أنك ترى فعلًا سيارة فاخرة. وظهرت أودي A4 في رسم بوكلتوم كعمل يهدف لتوضيح الخطوط العامّة للطراز، أما مرسيدس-بنز SL فهي بالتأكيد السيارة الأجمل والتصميم الأكثر إتقانًا برأينا، فالمزج الحذر بين لُغة تصميم مرسيدس-بنز الحالية مع التفاصيل الجديدة جاء في غاية الذكاء والأناقة، ونعتقد أنه ليس من الصعب التعامل مع تصميم كهذا بإعتباره صادرًا من شركة مرسيدس-بنز نفسها!

نهاية، تداعب خيالنا تصاميم أعدّها ياسين حدّاد لسيارة رينو 4 المحبوبة والصغيرة، تندمج فيها مُقدمة رولز رويس للخروج بشكل لا نستطيع التوقف من النظر إليه. إنها سيارة غير معقولة، ولكن هذه هي بالضبط الغاية من التصميم، فما الذي يبقى عالقًا بذاكرتك -وهذا يُهم المُعلنين طبعًا- سوى سيارة كهذه؟

هُناك العديد من الفرص المُتاحة، أو الأبواب التي يجب طرقُها، ومن جهتنا فقد خصصنا وسم سيارات صناعة عربية للتحدث عن تجربة صناعة السيارات في منطقتنا، ونشرنا مواضيع عن ماهية التصميم، ووظائف المصمم، ونعلن بشكل مستمر عن مسابقات التصميم التي تنظمها شركات السيارات مثل مسابقة أودي في الشرق الأوسط، و مسابقة لكزس. لدينا الكثير من المهتمين بصناعة السيارات في الوطن العربي، ويبقى أن نحاول توحيد جهودنا جميعاً للخروج بأفضل النتائج.

اقرأ أيضًا:

تجارب عربية في صناعة السيارات، عبر الوسم سيارات صناعة عربية

 

هل تحلم بتصميم السيارات؟

 

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق