أحدث المواضيعتسلاخبر اليوممقالاتمواضيع رئيسية

تسلا تُواجه مشاكل حقيقية، ولكن ما السبب؟

سجلت شركة تسلا الأمريكية لإنتاج السيارات خسائر مالية في الربع الثالث لهذا العام، مردُّها التأخير في إنتاج طراز “موديل Model 3“، ومشاكل في مصنع مُدخرات الطاقة في مصنع الشركة المسمى “جيجافاكتوري Gigafactory“. ولكن تواجه تسلا خطرًا أكبر، فما هو؟ 

أصدرت شركة تسلا الأمريكية لإنتاج السيارات العاملة بالطاقة الكهربائية، بيانات نتائجها المالية للربع الثالث المُنتهي بنهاية شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، أظهرت تسجيلها لخسائر بقيمة 619  مليون دولار، وهو مبلغ كبير عند الأخذ بالاعتبار أن الشركة في طور التوسع ومقارنة بأرباح بقيمة 21.9  مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي. وكانت الشركة الأمريكية سجلت خسائر في الربع الثاني أيضًا بقيمة 336 مليون دولار. وسجل سهم الشركة انخفاضًا بنسبة 17 بالمئة إثر هذه النتائج مُنهيًا فترة ارتفاع استمرت لعامٍ كامل.

مع ذلك بلغت عائدات الشركة الكُليّة 2.98  بليون دولار، وهي نتائج أعلى من المُتوقع، حيث كانت التوقعات تُشير لتسجيل 2.94  بليون دولار.

ألقت تسلا باللوم في هذه الخسائر على النقص في سلسلة مُزودي المُكونات لمصنع مُدخرات الطاقة “جيجافاكتوري Gigafactory” بولاية نيفادا، إلى جانب بطء وتيرة أعمال اللحام والتجميع النهائي في مصنع السيارات مُقارنةً بنظام الإنتاج الكامل، مما اضطر الشركة لصرف 1.4  بليون دولار كنفقات رأسمالية لعلاج المشاكل.

أنتجت تسلا 260  وحدة فقط من طراز الصالون “موديل 3” في الربع الثالث من هذا العام، رغم أنها كانت تتوقع إنتاج الآلاف، الأمر الذي ساهم بدوره في زيادة الخسائر. وأشار إيلون ماسك، المُدير التنفيذي لشركة تسلا، بأن شركته تُواجه تأخيرًا في إنتاج “موديل 3” بسبب مشاكل تتعلق بالإنتاج في مصنع “جيجافاكتوري Gigafactory” لمُدخرات الطاقة بولاية نيفادا. ومشاكل أخرى على خط تجميع السيارة تتعلق أيضاً بتعقيدات عملية اللحام والتجميع وتشغيل الرجال الآليين الذين يُؤدون هذه العمليات، مما اضطر تيسلا لتوظيف مُوظفين جُدُد لإعادة برمجتها وتشغيلها. وقال ماسك، في حديثٍ له حول العائدات خلال مُؤتمر بالفيديو: “هنالك الآلاف من العمليات لإنتاج موديل 3، ولكن سرعتنا ستكون محدودة بسرعة أبطأ قسم ضمن هذه العمليات”.

ما المُشكلة الحقيقية والخطر الأكبر الذي يواجه تسلا؟

كانت تسلا تُعوُّل على طرح “موديل 3” في الأسواق لتحقيق الأرباح، إذ يُمثل بوابة دخولها لسوق مركبات الصالون الكهربائية ذات حجم الإنتاج الكبير والسعر المقبول، ويبدأ سعرها بـ 35  ألف دولار وهو نصف سعر طراز “موديل أس” الأكبر والأفخم. علمًا بأن 500  ألف شخص سجلوا أسمائهم على قائمة الانتظار ودفعوا ألف دولار كدفعة أولى.

ولكن لم تنجح الشركة سوى بإنتاج 260  وحدة خلال الفترة ما بين شهري تموز (يوليو) وأيلول (سبتمبر)، وهو عدد بعيدٌ جدًا عن توقعات الشركة التي كانت تأمل إنتاج 1500  وحدة خلال هذه الفترة، على أن ترفع وتيرة الإنتاج لمُستوى 5  آلاف وحدة أسبوعيًا مع نهاية العام الجاري، مما اضطرها لتأجيل هذا الهدف حتى شهر آذار (مارس) 2018.

هناك من يُحاول وضع العصي في عجلات تسلا ويُضخم مشاكلها

وفي حين أن المُشكلات السابقة كافية لامتحان إدارة أي شركة، فبرأينا أن هناك من يُحاول وضع العصي في عجلات تسلا ويُضخم مشاكلها، خاصة أن الشركة التي ظهرت قبل سنوات قليلة، أصبحت تُهدد الشركات الصناعية التقليدية من شركات السيارات والطاقة وغيرها. ثم تأتي المُشكلة الأكبر والأخطر المتمثلة بصحافة السيارات ووسائل الإعلام بشكل عام، والتي صفّقت لـ تسلا طويلًا عندما رأت في أخبارها مواضيع مغرية للقرّاء، وهي الآن تستغل العثرات لتجذب القرّاء أيضًا في مواضيع قد تهدد فعلًا مصداقية الشركة، وإذا ما تركنا لخيالنا العنان، فقد تهدد بقاء الشركة بالكامل.

وهناك أيضًا من يحاول الاستفادة من هذه “الكبوة” بالتشهير، أو الترويج سريعًا للسيارات الكهربائية التي تحاول المنافسة. وهنالك شركات كهرباء أزعجها نشر تسلا لألواح طاقة شمسية لمُساعدة المنكوبين في جزيرة بورتوريكو Puerto Rico التي ضربها الإعصار ماريا.

هل نحاول التقليل من أهمية مشاكل الإنتاج في تسلا؟ ليس تمامًا، فالمشاكل قائمة، ولكن كنّا نتأمل أن تتعامل وسائل الإعلام بموضوعية، سواء عند الحديث عن نجاحات شركة ما أو عثراتها.

في الجانب الإيجابي من المعادلة الصعبة التي تحاول تسلا حلّها، طمأن ماسك العُملاء والمُساهمين خلال حديثه إلى أن شركته ستُعالج مكامن الخطأ والخلل من خلال “إضافة رجالٍ آليين” على خط إنتاج “موديل 3″، مع توظيف عمال يُشرفون على هؤلاء الرجال الآليين. إلى ذلك، تتوقع الشركة المُتخصصة في تقنيات السيارات الكهربائية، إنتاج 100  ألف وحدة من طرازي الصالون الفاخر “موديل أس Model S” ومركبة الدفع الرباعي “موديل أكس Model X” في العام 2017.

تسلا موديل 3 Model

تسلا موديل اكس Model X

تسلا موديل اس Model S

 

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق