أحدث المواضيعتويوتاخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

بانتظار الجيل الجديد من تويوتا سوبرا، إليكم تاريخ الرياضية اليابانية باختصار

رأينا أولى ثمار تعاون تويوتا و BMW لإنتاج سيارة رياضية من خلال الاختبارية بي ام دبليو زد 4 وذلك خلال فعاليات مسابقة بيبل بيتش للأناقة في أغسطس الماضي، وما زال ينتظر عشاق العلامة اليابانية نصيبهم من قالب الحلوى الذي سيجعلك تتذوق -حسب تويوتا وبي ام دبليو- طعم القيادة الحقيقية.

ينص مشروع التعاون بين الصانع الألماني والياباني على تطوير سيارة رياضية واحدة، ثم تسويقها باسم تويوتا سوبرا و بي ام دبليو Z4. ومن خلال النماذج التجريبية على الأقل لا يبدو أن سوبرا و Z4 ستتشابه بالشكل الخارجي، وطبعاً لن يكون هناك تشابه في خطوط المقصورة، وانما نتوقع أن تنحصر الاعضاء المشتركة بقاعدة العجلات وهندسة نظام التعليق وربما علبة التروس من طراز ZF وبعض المكونات الأخرى.

وبما أنه تم الكشف عن الاختبارية BMW  Z4، والمتبقي لتويوتا حاليًا هو صور متفرقة للنماذج التجريبية فقط، فقد رأينا أن نتكلم سريعًا عن تاريخ تويوتا سوبرا، فعدا عن لكزس LFA، تظُل سوبرا السيارة الرياضية الأقوى التي تحمل العلامة تويوتا.

تاريخ تويوتا سوبرا باختصار

بدأت القصة في العام 1978، عندما تم استخدام الاسم سوبرا Supra على نسخة عالية الأداء من طراز تويوتا سيليكا، بيعت في اليابان بالاسم Celica XX، وتنوّعت قدرة المحركات ذات الست أسطوانات والعاملة بتقنية البخ الالكتروني للوقود بين 110 و123 حصانًا، فيما جاء العجلات الأربعة مزودة بأقراص كبح.

في العام 1981، تم اعادة تصميم سيليكا بالكامل، ومعها نسخة سوبرا طبعًا، وجاء المُحرك هذه المرة من ست أسطوانات متتالية ومزود بضاغط توربيني لينتج قدرة 145 حصان و210 نيوتن متر من عزم الدوران.

انفصلت سوبرا عن سيليكا في العام 1986، وأصبحت طرازًا مستقلًا على قاعدة جديدة ومحرك حصري من ست أسطوانات متتالية بقدرة 200 حصان، ولاقت السيارة آنذاك نجاحًا كبيرًا لتصميمها الذي لا يزال يعتبر مميزًا حتى الآن.

تماشيًا مع متطلبات العصر ومراعاة للانسيابية، جاء جيل سوبرا A80 في العام 1993 بخطوط أنعم ولكن بجسم أضخم، وتخلّت اليابانية عن المصابيح التي تفتح للأعلى. أما المحرك فقد أصبح بقدرة 220 حصان وارتفع العزم إلى 210 نيوتن متر. كما توفرت نسخة مزودة بضاغطين توربينيين بقدرة 276 حصان وعزم 431 نيوتن متر.

تناقصت أرقام المبيعات في الأعوام التالية، فتوقفت تويوتا عن بيع سوبرا في الولايات المتحدة في العام 1998 وتوقف بيعها في اليابان في العام 2002.

ما القادم؟ من المفترض أن تعود سوبرا للانتاج كطراز للعام 2019، والسيارة ما زالت في مراحل الإختبار الأولية، كما في الصور أسفل الخبر، ولا يوجد هناك تفاصيل مؤكدة من بي إم دبليو أو تويوتا حول السيارة الرياضية التي ستكون أكبر حجماً من GT86. أما أدناه فعرضٌ للبيانات المتوفرة -وهي ليست أكيدة- عن تويوتا سوبرا الجديدة:

  • سيتم طرح السيارة كمنتج لـ BMW أولا وبعد ذلك ستحمل علامة تويوتا
  • سيكون إسمها BMW Z4 و تويوتا سوبرا
  • الخطوط الرئيسية مستمدة من سيارة تويوتا الإختبارية FT-1 أو FT-1 Graphite التي ظهرت في العام 2014 ، هذا بالنسبة لنسخة تويوتا ، أما BMW فقد حصلت على تصميم خاص يتماشى وتوجهات الشركة
  • المحركات إما بأربع أو ست أسطوانات مزودة بضاغطين توربينيين
  • قد يتم استعمال محرك لكزس LS و GS الجديد V6 والمزود نفسه بشاحني توربو والذي سينتج قدرة تزيد عن 400 حصان وعزم يزيد عن 300 نيوتن متر
  • من الإشاعات التي نرجحها أن يكون هناك نظام هجين تعمل عليه تويوتا يستمد طاقته من محرك BMW
  • سيتم استعمال ألياف الكربون في صناعة جسم السيارة
  • قد يتم إنتاج السيارتين معاً في مصنع ماجنا ستاير في النمسا

صور الاختبارية تويوتا FT-1 Graphite التي ظهرت في العام 2014

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق