أحدث المواضيعخبر اليومفولفوفيديومواضيع رئيسية

فولفو تكشف عن خطط للاستدامة وتسهو عن بعض التفاصيل المُهمّة

لا شك بأن خطط شركات السيارات المتعلقة بإعادة التدوير والاستدامة تستحق الثناء، فهي تعد ببيئة أنظف، واستغلال ذكي للموارد الطبيعية، وهي تؤسس منهجًا قائمًا على الاعتناء بالبيئة من حولنا يبتعد عن تجاهل تبعات ما نقوم به حاليًا. وفي هذا كشفت فولفو عن خطة لاستبدال 25% من المُكوّنات البلاستيكية في جميع سياراتها بأخرى مُعاد تدويرها بحلول العام 2025.

جاء الإعلان ضمن فعاليات قمة المحيطات في مدينة غوثنبيرغ السويدية، حيث قارنت خلاله فولفو نسختين مثماثلتين بالشكل من طراز XC60 T8 الهجين القابل للشحن  مباشرة بالكهرباء PHEV، إحداهما تحتوي بلاستيك مُعاد التدوير يُشكّل نسبة 25% من جميع القطع البلاستيكية في السيارة، ويشمل ذلك أغطية المقاعد وسجاد الأرضية وألواح الحماية تحت الجسم ومكوّنات أخرى في السيارة.

وفي حين ندعم التوجّه نحو التطبيقات الصديقة بالبيئة، ومنها إعادة التدوير، ونرى في طرازات فولفو الحالية سيارات ممتازة على صعيد التصميم والتقنية، إلّا أن المُفارقة جاءت في إحدى تفاصيل السيارة التي لا يبدو أنها تتماشى مع مستوى الجودة المعهود لدى فولفو. نتحدث هُنا عن بطانة غطاء المحرك التي غالبًا ما “تترهّل” بفعل الحرارة وتُفلت حوافها من فتحات التثبيت المُخصصة، ففي الفيديو أدناه، لم تعمل البطانة الجديدة على إغرائنا تمامًا، فهي تظهر في سيارة جديدة بشكل يُشبه بطانات تقليدية أمضت على الأقل خمس سنوات في الخدمة.

مع هذا، نعود لنتذكر أن مكوّنات السيارة في الفيديو ما زالت قيد التطوير، ولا نحاول أن نكون سلبيين بقدر اهتمامنا بأن تظهر التطبيقات الجديدة بأفضل شكل وجودة ممكنة ليتقبّلها المستهلك. خطط فولفو ما زالت محل اهتمامنا، ولعلها تدارك هذه السهوة عند تقديم سياراتها فعليًا في الأسواق.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق
إغلاق