أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

لا بطاريات بعد اليوم؟ ألياف الكربون تستطيع حفظ الطاقة الكهربائية

أشارت دراسة نشرتها جامعة تشالميرز للتقنية إلى إمكانية استخدام ألياف الكربون بطريقة مُماثلة لأقطاب البطاريات، وبهذا، فقد يمكن لألواح السيارات المصنوعة من ألياف الكربون أو هياكلها تخزّين الطاقة لتشغيل المُحركات الكهربائية.

قارن فريق البحث السويدي بين عدد من أنواع ألياف الكربون المُتوفرة تجاريًا وذلك من ناحية الخصائص الكهروكيمائية والصلابة. وأظهرت الدراسة أن الأنواع الأكثر صلابة من ألياف الكربون – كالتي تُستخدم في صناعة الطائرات – لا تتمتع بخصائص كهروكيميائية جيدة، وأن ألياف الكربون الأقل صلابة والتي تحتوي بلورات موزّعة عشوائيًا أفضل في هذا الصدد ويمكن استخدامها كبطاريات.

يقول فريق البحث أن أضعف أنواع ألياف الكربون يظل أكثر قساوة بقليل مُقارنة بالفولاذ، وبالتالي سيكون من المنطقي استخدامه في صناعة السيارات. كما أن استخدام نظامًا يدمج ألواح الجسم والهيكل ومصدر الطاقة له فوائد في تخفيف وزن المركبة. من جهة أخرى، يُشار إلى أن كفاءة “البطاريات الهيكلية Structural Batteries” هذه تقل عن كفاءة البطاريات التقليدية.

هذه ليست المرّة الأولى التي يُقترح فيها دمج وظائف الهيكل والجسم مع البطارية، وشاهدنا نهاية العام الماضي اختبارية من لامبورغيني بذات المفهوم. ولكن حتى الآن، لا يمكن ايصال التقنية المُقترحة إلى السوق لأسباب تتعلق بالتكلفة المرتفعة، كما لا يمكن التنبؤ بالعمر التشغيلي المُتوقع لبطاريات كهذه أو توافقه مع العمر التشغيلي المُقترح للمركبة ككل.

يمكن الاطلاع على البحث كاملًا عبر الرابط هُنا

اقرأ أيضًا

لامبورغيني الألفية الثالثة، جسمها بطارية وله خاصيّة عجيبة!

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق