أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

هل سمعت أبدًا بمحرك متعاكس المكابس؟

اقرأ في هذا المقال

  • لمحة عن المحرك متعاكس المكابس
  • الفرق بين المحرك متعاكس المكابس ومتعاكس الأسطوانات

هُناك ما يُسمى بالمحرك الأفقي، ويُسمى أيضًا محرك المُلاكم، ولكن يُشير البعض له أحيانًا بـ “المحرك المتعاكس” مع نسيان ذكر كلمة مُهمة جدًا هُنا، فهل هو متعاكس الأسطوانات، أم متعاكس المكابس؟

الضرورة تُحتّم أن نذكر التسمية كاملة “متعاكس الأسطوانات” لأن هناك نوع آخر من المحركات تتعاكس فيه المكابس، فتحتوي كل أسطوانة على مكبسين، يتلاقان في منتصف الأسطوانة ليشكلان معًا حجرة الاحتراق، ثم يفترقا عند الانفجار.

يُسمى هذا النوع بالمحركات متعاكسة المكابس، أو المحركات متضادة المكابس، والحقيقة أنه ليس بجديد، فقد رأى النور في العام 1882. أما اليوم فلدينا فيديو يوضّح تقنية عمل المحرك وخصوصًا ذلك الذي طوّرته شركة أكيتيس باور AchatesPower. فقد وصل محركها العامل بالديزل لكفاءة عالية جدًا حتى بالمقارنة مع المحركات التقليدية، وهو إلى ذلك يستغني عن عديد من المكونات مثل الصمامات وأعمدة الكامات وسلسلتها ونوابضها وغير ذلك، وبالتالي فهو أقل وزنًا وأبسط تقنيًا.

من جهة أخرى، فإن التوزيع الحراري المنحصر بين المكبسين العاملين في كل أسطوانة -بلا من نقله إلى رأس المحرك كما في المحركات العادية- يعني كفاءة أكبر في التشغيل. كذلك فمقاسمة كلا المكبسين لطول الشوط يعني أيضًا مقدارًا أعلى لنسبة الشوط stoke إلى القُطْر bore، وهذا أيضًا يزيد الكفاءة.

لا تستعمل السيارات الحالية المحركات متعاكسة المكابس، بل تلك متعاكس الأسطوانات مثل سيارات سوبارو وبورشه، ولكن من المُرجّح أن تبدأ بعض الشركات باستخدامه، حيث قامت 9 شركات خلال معرض ديترويت للسيارات 2017 بتوقيع اتفاقيات للمُساهمة في تطوير هذا النوع من المحركات.

شاهد الفيديو التوضيحي أدناه وستجد أيضًا في الأسفل فيديو توضيحي للمحركات الأفقية متعاكسة الأسطوانات.

المحرك الأفقي متعاكس الأسطوانات (بوكسر) والذي سجل براءة إختراعه الألماني كارل بنز في العام 1896 ووجد طريقه إلى سيارة سوبارو لأول مرة في العام 1966 عندما استعملته في سيارتها المسماه 1000.

 

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق