أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

شركة ساندستورم الإماراتية للسيارات تكشف عن الريم وS24

كشفت شركة “ساند ستورم Sandstorm” الإماراتية النقاب عن طراز “الريم Al-Reem” الذي ينتمي لفئة السيارات الخدماتية الرياضية SUV، والذي سيُشكل محطةً هامة في مجال الصناعة في دولة الإمارات العربية المُتحدة.

حتى الآن، ما زالت صناعة السيارات الإماراتية محدودةً للغاية، ومحصورةً بقطاعٍ صغير، ويكاد يقتصر على إنتاج المركبات العسكرية المُدرعة، مثل “النمر” و “عجبان”، إضافة إلى السيارة المدنية الرياضية “ساند رايسر” من شركة “زاروق”.

والآن؛ انتقت صناعة السيارات الإماراتية لمرحلةٍ جديدة، مع كشف الشركة الإماراتية “ساند ستورم” – التي يعني اسمها “العاصفة الرملية” – النقاب عن طراز “الريم” الذي ينتمي لفئة المركبات الخدماتية الرياضية SUV رُباعية الدفع، وذلك خلال حفلٍ اقامته الشركة في نادي الفُرسان الرياضي في العاصمة أبوظبي، حضره عددٌ من الشخصيات الإماراتية رفيعة المُستوى من المدنيين والعسكريين، إضافة إلى شخصياتٍ هامة أخرى من دول الخليج العربي والمملكة الأردنية الهاشمية ومصر.

وألقت ماجدة العزعزي، المُديرة التنفيذية للشركة، كلمةً خلال الحفل، جاء فيها: “يُعدُّ مصنع ساند ستورم النُّواة الأولى لبناء قاعده صناعة السيارات في المنطقة، والتي بدورها ستستقطب المصنعين الأجانب في قطاع صناعة السيارات بالدولة [الإمارات العربية المُتحدة]، وهذا بدوره يُساعد على تنمية قطاع الصناعة محليًا، ويجعل الإمارات تلعب الدور القيادي بالمنطقة في هذا القطاع”.

الدكتورة ماجدة العزعزي – ساندستورم الإمارات

ومن اللافت للانتباه أن تعمل امرأة في مثل هذا المشروع، إلا أن سجل ماجدة العزعزي المهني يُزيل أي علامات للاستغراب، فهي تحمل شهادة دكتوراة تطبيقية في إدارة الأعمال في مجال إدارة سلاسل التوريد والإنتاج من جامعة الإمارات، وتتمتع بخبرة 19 عامًا في إدارة سلاسل التزويد والتوريد، والعُقود التجارية، والمُشتريات والعمليات، وعلمت في العديد من القطاعات، من بينها القطاع الصحي وصناعة المركبات العسكرية. كما عملت في إدارة العديد من شركات القطاع الخاص، من بينها مصنع للمفروشات المكتبية.

ويأتي دخولها مجال صناعة السيارات عبر شركة “ساند ستورم” في إطار سعيها لدخول مجالات جديدة، ودعم اقتصاد الدولة ودعم قطاع الصناعة حسب رُؤية “أبوظبي 2030”. ولدى العزعزي، وشركتها “ساند ستورم” خطط لتوطين صناعة السيارات في الإمارات وتصديرها.

وبحسب العزعزي، تأسس المصنع في العام الماضي، وذلك بعد دراسة العمل على إنتاج أول سيارة، علمًا بأن الشركة أبرمت خلال السنوات الخمس الماضية اتفاقيات مع مُصنعين عالميين من أوروبا وشرق وآسيا.

وستُنتج الشركة سيارات مُطابقة للمواصفات الخليجية، وحصلت الشركة على شهادات اعتماد، كما أُجريت تجارب واختبارات من طرف شركة ألمانية مُعتمدة، للتحقق من جودة السيارة. وتقوم خطة الشركة حاليًا على إنتاج سيارة “الريم”، ومن المُخطط طرح أول دُفعة، ألف وحدة، في السوق المحلية في شهر أيلول (سبتمبر) المُقبل. كما ستعمل على إنتاج شاحنة خفيفة “بيك أب” بمقصورة مزدوجة ستحمل اسم S24. وذلك بعد أن سيتم افتتاح المصنع الرئيسي في الرُبع الثاني من العام 2019، الذي من شأنه زيادة الإنتاج إلى 6 آلاف وحدة سنويًا، من طرازي “الريم” والبيك أب.

كما أن لدى الشركة خططًا مُستقبلية للتوسّع مع تقديم طرازات أخرى تحمل أسماء تيَّمُنًا بأسماء فصائل الغُزلان العربية مثل الريم والديماني.

ماذا عن الريم؟
كشفت الشركة عن سيارة الريم، ورغم أنها لم تُقدم معلومات كاملة، إلا أن المعلومات التي حصلنا عليه من منشورات الشركة والمقاطع المرئية التي نشرتها أعطتنا ما يكفي من معلومات أولية عن السيارة وقُدراتها.

البداية مع تصميم السيارة، الذي يبدو عصريًا وأنيقًا، وخاليًا من الخطوط الغريبة، مع لمسات من الفخامة المقبولة من خلال العجلات الرياضية بلونين، وخط الحماية الكرومي على جانبي السيارة.

في الداخل، تبدو المقصورة جيدة، مع مقاعد جلدية، مع تطريز شعار الشركة على مساند الرأس، وجاء تصميم لوحة القيادة بسيطًا وعملانيًا، ومن صور المقصورة، وضعنا قائمة بالتجهيزات المُتوافرة:
– مُكيف هواء إلكتروني؛
– شاشة كبيرة لنظام المعلوماتي – الترفيهي؛
– أزرار على المقود، للتحكم بعدد من الأنظمة؛
– زر خاص لتشغيل السيارة وإيقافها، شبيه بالموجود في السيارات الرياضية؛
– لوحة عدادات بتصميم حديث، مع شاشة مُلونة لعرض المعلومات أمام السائق.

وهنالك تشطيبات من المعدن والخشب، لا نعلم إن كانت حقيقية أم مُجرد زينة بلاستيكية.

على الصعيد التقني، صُنعت السيارة وفق نموذج “الجسم على إطار Body-on-Frame” الذي يُعطينا مركبةً متينة وقوية، وهذا ما بدا واضحًا عبر المقاطع المرئية التي أظهرت السيارة وهي تجوب مناطق صحراوية وتصعد كُثبانًا رملية برشاقة غُزلان الريم.

يبلغ طول قاعدة العجلات 2.79 مترين، وطول السيارة 4.77 متر، وعرض 1.87 متر، وهامش خُلوص 22 سنتيمتر تقريبًا.

وتستمد السيارة طاقتها من مُحرك بنزين من أربع أسطوانات مُتتالية سعة ليترين، مع توربو، بقوة 214 حصان. يتصل بعُلبة تُروس يدوية، مع نظام دفع رباعي.

هذا وسنُحاول في القريب العاجل – إن شاء اللـه – تجربة السيارة، ومُوافاتكم بتفاصيل ومعلومات أكثر عنها.

 

أدناه فيديو للمؤتمر الصحفي لشركة ساندستورم

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق