أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

كيف يتم تحضير الجلود للاستخدام في السيارات؟

اقرأ في هذا المقال

  • طريقة تحضير الجلد الطبيعي ودباغته
  • استخدام الجلد في صناعة السيارات

مع تزايد العبء السُكّاني على مصادر الأرض، يتنامى الوعي حول طرق تصنيع المُنتجات، ويتحوّل المزيد من المستهلكين اليوم تجاه استخدام منتوجات من مصادر مُستدامة، أو أقل تأثيرًا على البيئة ما أمكن. فنرى أعدادًا متزايدة تستغني عن استخدام الأكياس والأوعية البلاستيكية مثلًا، أو تعمد لاستخدام الطاقة الشمسية لتسخين المياه. وفي صناعة السيارات، ارتفعت مطالب العامّة للاستغناء عن استخدام الجلد لتلبيس المقاعد وألواح المقصورة، فعمدت جاكوار لاند روفر على سبيل المثال على تطوير قماش من الصوف والبلاستيك المُعاد تدويره ليستبدل الجلد الطبيعي، وهو الآن متوفر كخيار على جاكوار I-Pace، واتجهت بنتلي نحو الفطر وقناديل البحر لإيجاد حل بديل، ورأت فورد غايتها باستخدام ألياف السيليلوز وغيرها، أما معظم صانعو السيارات فيتجهون لاستخدام قماش الألكانتارا.

إلى ذلك، لا زال سوق الجلود الفاخرة رائجة إلى حد بعيد، وهُناك فعلًا من يفضلونها ويقدّرون عملّية تحضيرها الشّاقة. ولكن العملية طويلة فعلًا وتستهلك كمًّا هائلًا من الموارد، سواء في الغسيل المُتكرر أو التسخين أو الدباغة. لذا، فارتأينا اليوم، تسليط الضوء بشكل سريع على كيفية تحضير الجلود لاستخدامها في صناعة السيارات، والطريقة فعليًا هي ذاتها لاستخدام الجلود في تطبيقات أخرى.

مراحل تحضير الجلد ودباغته

يُمكن تقسيم العملية إلى 13 مرحلة أساسية، وكالتالي:

  1. النقع في ماء الجير – بعد نقع الجلود في ماء الجير، تتم إزالة الشعر والبشرة الخارجية عنها عبر معالجتها بمزيج من محاليل الجير وكبريتيد الصوديوم.
  2. الكشط – كشط الجلد لإزالة أي دهون لا تزال عالقة به.
  3. الفصل – يفصل الجلد إلى طبقتين. تستخدم الطبقة السطحية العليا ذات الحبيبات في إنتاج جلود “بريدج أوف وير”. أما الطبقة الداخلية السفلى لأدمة الجلد فتباع لمصنّعين آخرين يستخدمونها لتصنيع جلود الشامواه، أو في الصناعات الغذائية كمصدر للكولاجين.
  4. الدباغة – بعد عملية النقع في ماء الجير، يتم نقع الجلود في المحاليل الملحية لجعلها أكثر تجاوباً مع عملية التصنيع، وتدبغ للحفاظ على ألياف الكولاجين داخلها من التحلل. ويمكن إجراء الدباغة بطريقتين، إحداهما باستخدام محلول قابل لإعادة التدوير من أملاح الكروم يعطي جلوداً داكنة طرية، أو باستخدام محاليل نباتية عضوية لإنتاج الجلود الفاتحة الطرية.
  5. الاختيار– بعد الدباغة يتم تعريض الجلود لضغط ميكانيكي يعصرها ويخلصها من الماء الزائد، ثم يتم اختيارها وتصنيفها يدوياً حسب مستويات جودة محددة اعتماداً على مستوى ودرجة الخصائص الطبيعية.
  6. الحلاقة – حلاقة الشعر بطريقة ميكانيكية بما يضفي عليها تركيبة متناسقة وموحدة.
  7. الصباغة – تتم صباغة الجلد في براميل فولاذية كبيرة. وتضاف مستحضرات زيتية لتليين الأنسجة ومنحها مظهرها النهائي الناعم.
  8. التجفيف – بعد إضافة مستحضرات الزيوت الطبيعية لتنعيم وتليين الجلد، يتم تجفيفه عبر مده على إطارات كبيرة أو تجفيفه آلياً.
  9. تغليف السطح – بعد اكتمال عملية التشذيب، تضاف الصبغة الأولية على سطح الجلود حسب طلب العميل باستخدم ماكينات صبغ اسطوانية الشكل. وتضاف إليها في النهاية طبقات الحماية عبر الرش الآلي.
  1. اللمسات النهائية –يتم تصميم تكوينات مختلفة لتحسين شكل الحبيبات على سطح الجلد عبر استخدام بكرات دوارة لضغط النقوش.
  2. الصقل والتنعيم – بعد الانتهاء من اللمسات النهائية على السطوح الخارجية للجلد، يتم تنعيمها لعدة ساعات في براميل دوارة.
  3. الفحص النهائي – يتم فحص كل قطعة من الجلد بشكل منفرد للتحقق من جودتها. وإذا تمت الموافقة على جودتها، يجري قياسها إلكترونياً تمهيداً لتصنيفها.
  4. القص والتقطيع – وهي عملية تتطلب مهارات خاصة، نظراً لأن الجلد مادة طبيعية، ينبغي الحد من هدرها إلى أدنى حد ممكن أثناء القص والتقطيع، مع الحفاظ على جميع الخصائص الطبيعية لكل قطعة يتم إنتاجها.

أدناه مجموعة من مقاطع الفيديو التي تُظهر كيفية تحضير الجلود لتلبيس مكونات مقصورات السيارات

الفيديو أدناه يُظهر عملية تحضير الجلود كاملة بما فيها المراحل الثلاثة عشر التي تحدثنا عنها

كما هو الحال مع التشكيلات المميزة للنقوش الطبيعية على الخشب والتي تختلف بين قطعة وأخرى، فإن كل قطعة جلد هي فريدة من نوعها.

تعد المرحلة النهائية الأكثر أهمية في إنتاج الجلود، ولذا يتطلب القص والتقطيع قدراً كبيراً من الخبرة والمهارة، ويجب على من يؤدي هذا العمل أن يدرك جيداً الخصائص المطلوبة في كل جزء من الجلد، وأكثرها ملاءمة مع التصميم النهائي للكرسي أو المقعد أو الحقيبة. ومن المعروف أن كل قطعة جلد تختلف عن الأخرى وليس هناك قطعتان متشابهتان تماماً. أما بالنسبة للجلود التي تحمل آثار الندوب وعلامات النمو على الرقبة، والعروق، والكثافة المتباينة للأنسجة وتركيبة مسام الشعر، فيتم استثناؤها منذ البداية خلال المراحل الأولى للتصنيع، حيث تظهر تلك العلامات في جميع الجلود بصورة تقل أو تزيد من قطعةإلى أخرى.

إنها عملية شاقة فعلًا، وكما يُمكنك التصور، فبدون استخدام الآلات تبدو “قذرة” أيضًا!

ولكن النتائج النهائية مُذهلة، إنه بالفعل عالم يجمع المتناقضات

اقرأ أيضًا:

الصوف والبلاستيك بدلاً من الجلد في سيارات لاند روفر القادمة

الجميع يُريد استخدام الالكانتارا؛ لكن لا يوجد سوى مصنع واحد في العام!

جلد التمساح في سيارة! … هذا هو الثراء بذاته

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق