أحدث المواضيعأوبلخبر اليوممواضيع رئيسية

أوبل كورسا إي الجديدة، متوازنة بلا تقشُّف ولا مُبالغة

اقرأ في هذا المقال

  • مواصفات أوبل كورسا الجديدة للعام 2020
  • التفاصيل التقينة لأوبل كورسا الكهربائية

كما كان متوقعًا، استفادت أوبل كورسا في جيلها السادس من القاعدة والمكونات التقنية لشقيقتها بيجو 208، ليس طمعًا باختصار مدة التطوير فقط، وإنما بتقليل التكاليف أيضًا. ولكنّ كورسا “تعقَّلت” عن أخذ كل شيء، فظهرت بهيئةٍ مختلفة وشخصية أبسط. مع ذلك، حاولت في ظهورها الأول ابهاج العامّة قدر المُستطاع، فارتأت الكشف أولًا عن النُسخة الكهربائية وبالاسم Corsa-e.

أوبل كورسا إي باختصار

اشترت مجموعة PSA الفرنسية كامل حصص شركة أوبل الألمانية في العام 2017، ورأينا أولى نتائج الصفقة مع طراز جراندلاند اكس Grandland X الذي استفاد من القطع والمكونات الجاهزة لدى مجموعة بي اس ايه، واليوم تأتي كورسا في جيلها السادس لتستفيد أيضًا مما هو مُتوفر ومُتاح، فاعتمدت قاعدة العجلات التقنية Compact Modular Platform CMP المُطوّرة بالتعاون مع دونغفينغ الصينية والتي تعتمدها بيجو 208 الجديدة بالكامل و DS 3 Crossback.

تعتبر القاعدة CMP واحدة من أهم المزايا لهذه السيارة، فهي أخف وزنًا بمقدار 30 كلغ تقريبًا مقارنة بالجيل السابق وأفضل من ناحية تقليل الاهتزازات والضجيج، ويُترجم هذا لاستهلاك أقل للطاقة (الكهرباء أو البنزين) وراحة أكبر للركاب. أما بالنسبة لنظام الدفع فيماثل ذاك الموجود في طراز e-208 و دي اس 3 كروسباك، بقدرة 136 حصانًا وعزم 260 نيوتن متر مع بطاريات مصفوفة تحت المقاعد عاملة بتقنية ليثيوم ايون بطاقة 50 كليوواط ساعي ومضمونة لثمانية سنوات أو مسافة 160 ألف كيلومتر.

يُمكن لأول كورسا إي السير لمسافة 330 كلم قبل الحاجة لإعادة الشحن حسب دورة WLTP. وبما يعني أنها تُلبّي بالتأكيد تنقلاتك اليومية بين المنزل والعمل وغيرها، ولا تصلح لأي رحلات طويلة خارج المدينة.

وبالحديث أكثر عن البطاريات، فيمكن اعادة شحنها بنسبة 80% خلال 30 دقيقة عبر شاحن سريع، ويمكن مُتابعة نسبة الشحن وحالة البطاريات من خلال تطبيق myOpel على هاتفك الذكي.

تصميم أوبل كورسا الجديدة

بغير ذلك، تُقدم أوبل كورسا إي الكهربائية الجديد كسيارة متوازنة وجيدة التجهيز بلا تقشُّفٍ ولا مُبالغة، هناك ثلاثة أوضاع للقيادة: عادي واقتصادي ورياضي، وشاشة وسطية بقياس 7 إنشات (10 إنشات كإضافة) استغنت عن نظام MyLink من جنرال موتورز، ويمكن طلب المقاعد مُلبسّة بالجلد، ولكن بشكل عام، تبقى مقصورة الفرنسية بيجو 208 أرقى وأجمل برأينا.

يتسع صندوق الأمتعة لـ 309 لترات من الحمولة، أي أكبر بـ 25 لتر عن السابق

ومن الخارج، أصبحت أوبل كورسا أقل ارتفاعًا وأعرض بشكل ملحوظ مقارنة بالجيل الخامس، حيث تميزت أشكال الأجيال السابقة بضيق محاور عجلاتها وارتفاع سقفها. ويزيد طول كورسا الجديدة بمقدار 40 ملم وعرضها بمقدار 18 ملم. المصابيح الأمامية تعمل بتقنية IntelliLux LED matrix، وهي أول مرة تستخدم فيها سيارة من هذا القطاع التقنية الحديثة، حيث تعتمد كاميرا أمامية ترصد حالة الطريق وتتحكم بمدى وشكل وشدة إنارة وحدات الإضاءة في المصابيح الأمامية بشكل دائم.

من الأجمل برأيك، أوبل كورسا أم بيجو 208؟

ومن المُتوقع أن تحصل أوبل كورسا الجديدة على باقة متنوعة من تقنيات السلامة والأمان تشمل التالي:

  • نظام رصد تيقظ السائق
  • مُثبت السرعة المتكيف
  • التشغيل والايقاف التلقائي
  • النظام المساعد للبقاء في المسار
  • خاصية الركن الأوتوماتيكي
  • نظام الكبح التلقائي
  • نظام الكشف عن المركبات في المنطقة المعمية
  • خاصية التعرّف على إشارات المرور وعرضها داخل المقصورة

نهايةً، من المُفترض أن تتوفر كورسا بمحرك PureTech تقليدي عامل بالبنزين مؤلف من 3 أسطوانات سعة 1.2 لتر ومزود بضاغط توربيني.

تولي أوبل وشقيقتها الإنجليزية فوكسهول Vauxhall أهميةً كُبرى لطراز كورسا، لكونه يحتل المركز العاشر ضمن أكثر الطرازات مبيعًا في القارة العجوز، ويُنافس في فئة السيارات الصغيرة جدًا Supermini المُدُنية التي ما تزال تحظى بشعبية كبيرة في أوروبا، وباعت منه 13.6 ملايين وحدة مُنذ إطلاق الجيل الأول منه في العام 1982. ستُصنع كورسا الجديدة في مصانع الشركة في سرقسطة Zaragoza الإسبانية وآيسنباخ Eisenbach الألمانية.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق