أحدث المواضيعفولفو

تقرير السلامة من شركة فولفو للشاحنات 2017  يُركز على مُستخدمي الطريق المُهددين

أصدرت شركة فولفو السويدية للشاحنات نُسخة عام 2017  من تقريرها حول السلامة “Volvo Trucks Safety Report“ركز هذا العام على مسألة توفير حمايةٍ أكبر لمُستخدمي الطرق الآخرين على غرار المُشاة وراكبي الدراجات بأنواعها.

أشار التقرير إلى أنه ينبغي تحسين درجة السلامة لمُستخدمي الطرق المُهددين. ويُعتبر هذا التقرير الثاني من نوعه وينشره فريق أبحاث الحوادث في الشاحنات لدى شركة فولفو “Volvo Trucks Accident Research Team”. ويعمل الفريق ضمن الشركة السُويدية مُنذ 1969، وتتركز مهمته بالتحقيق في حوادث الطرق التي تتضمن شاحنات وتحليلها. والآن أصبحت الخبرة التي اكتسبها الفريق خلال 50  عامٍ تقريبًا حجر الأساس في سعي الشركة المُستمر لتحسين قُدرة مركباتها على منع الحوادث والإصابات، مما يجعل من شاحناتها الأكثر أمانًا في السوق، هذا دون أن ننسى الأمان الكبير الذي تتمتع به سيارات الرُكوب من هذه الشركة.

أنظمة سلامة الشاحنات من فولفو

يُشار إلى أن نحو 35  بالمئة من الأشخاص الذين يتعرضون لإصاباتٍ خطيرة أو الموت في الحوادث ذات الصلة بالشاحنات الثقيلة هم من مُستخدمي الطرق المُهددين، علمًا بأن هذه المخاطر تزداد مع تزايد النُمو الحضري وأعداد الأشخاص والمركبات على الطرق، مما يستوجب اتخاذ إجراءاتٍ جدية لمُواجهة مخاطر زيادة الإصابات.

وللوُصول إلى هذه النتيجة عملت الشركة على تحقيقاتٍ أجرتها على شاحناتها، وعلى البيانات التي حصلت عليها من عدة هيئات محلية وأوروبية. خلصت في نتائجها إلى ضرورة تقليل المخاطر على مُستخدمي الطرق المُهددين. رغم توصلها في ذات السياق إلى تراجع أعداد حوادث السير الخطيرة التي تتضمن شاحنات.

وقال كارل يوهان ألمكفيست، مُدير قسم سلامة السير والمُنتجات لدى شركة شاحنات فولفو: “نجحنا في العقد الأخير في خفض عدد حوادث السير الخطيرة التي تتضمن الشاحنات الثقيلة إلى النصف في أوروبا. مع ذلك، لم تنخفض الحوادث ذات الصلة بمُستخدمي الطرق المُهددين بذات القدر”.

وأضاف: “من أجل تقليص نسبة الحوادث فإن من الضروري الاستمرار في تطوير عددٍ من الحلول التقنية التي يُمكنها مُساعدة سائقي الشاحنات لتفادي المواقف الخطيرة المُحتملة. وعلاوةً على ذلك، على جميع مُستخدمي الطرق أن يُصبحوا أكثر وعيًا بالمخاطر الموجودة في بيئة السير وكيف يُمكننا تقليصها لأدنى حدٍ مُمكن”

العمل على تحسين مجال الرُؤية لسائقي الشاحنات

أنظمة السلامة في شاحنات فولفو

من الأسباب التي تُؤدي إلى تعرض مُستخدمي الطرق لحوادث من الشاحنات الكبيرة انخفاض مجال الرُؤية في هذه الشاحنات وطبيعة تصميم مقصورة الشاحنة ومقعد السائق المُرتفع فيها الذي يحد من رُؤية سائقها لما يجري حوله. وركزت فولفو على منح السائق رُؤيةً أوضح للمناطق المحاذية للشاحنة لأهميتها في منع الحوادث. على غرار المرايا الخلفية ومرايا القسم القريب وعدسات التصوير في حالة الرُجوع، إضافةً إلى حُلولٍ أخرى تُمكن من رُؤية ما يحدث في الزاوية الأمامية من جهة الراكب بمُساعدة عدسة التصوير.

وقال ألمكفيست: “من المُهم بالنسبة للمُشاة والدرّاجين أن يُدركوا أهمية أن يكونوا مرئيين من أجل المُساعدة في التفاعل الآمن والسليم خلال السير. ولذلك نُوجه موادنا التعليمية لكلٍّ من اليافعين والمُراهقين، على سبيل المثال تُسلط حملتنا <<توقف وانظر حولك ولوِّح بيديك وكُن مرئيًا>> الضوء تحديدًا على هذه الأمور”.

أنظمة السلامة في شاحنات فولفو

كما زُودت شاحنات فولفو بالعديد من أنظمة السلامة النشطة من أجل خفض مخاطر الحوادث مع المركبات الأخرى. ولكن في حال حُصول حادث، فإن حزام الأمان يُعتبر الوسيلة المُجربة والموثوقة والأهم من ضمن في تجهيزات السلامة، وهو مُنقذ الحياة في العديد من الحوادث، لذا تبذل الشركة مزيدًا من الجُهود لتوعية السائقين بضرورة استخدامه.

 

وقال ألمكفيست: “يكشف التقرير بأن هنالك عددًا كبيرًا من سائقي الشاحنات لا يستخدمون أحزمة الأمان على الرغم من أننا نعلم بأنه كان من المُمكن إنقاذ حيوات نصف السائقين الذين تُوفوا جراء عدم استخدامهم الحزام لو كان يستخدمونه”.

إلى ذلك تُواصل الشركة نهجها في مُشاركة نتائج أبحاثها مع الآخرين في سبيل تحسين السلامة عُمومًا، وهذا ليس بغريبٍ على الشركة التي رفضت تسجيل براءة اختراعها لحزام الأمان قبل أكثر من نصف قرن من أجل الصالح العام وتعميمه على جميع صانعي المركبات حول العالم.

وقال بيتر ويلز: “يُعتبر موضوع تقليص حوادث السير هامًا للغاية على الصعيد العالمي، ولذلك نُريد مُشاركة نتائج أبحاثنا بشكلٍ واضحٍ وسهل لفهم طرقة تقليص هذه الحوادث”.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق