أحدث المواضيعأخبار عامةخبر اليومفيديو

أفضل الأجهزة لمراكز الصيانة – الجُزء الخامس

العمل كميكانيكي في مراكز الصيانة لم يعد مُقتصرًا على الخبرة التقليدية وذراع قوية ومفتاح ربط، بل تعداها لأن يكون خبيرًا في استخدام الأجهزة الحديثة التي تُساعد على صيانة السيارات.

مع تزايد تطور السيارات ميكانيكيًا وهندسيًا وإلكترونيًا، تتزايد الأعمال والتحديات التي يُواجهها موظفو ورشات الصيانة، حيث أصبح على الميكانيكي وفنِّي الصيانة أن يكونا خُبراء تقنيين مع إلمامٍ كبير بالمجالات التقنية والأجهزة الإلكترونية المُتطورة، ولم يعد الأمر مُقتصرًا على الخبرة التقليدية وذراع قوية ومفتاح ربط.

كما تطورت المفاهيم الاقتصادية والمالية لهذه الورشات، بحيث يسعى مالكوها لـ “اعتصار” أقصى ما يمكن من الانتاجية من كل دقيقة عمل، لذا تراهم يستثمرون أموالًا، قد تكون طائلةً للوهلة الأولى، من أجل شراء أجهزة وأدوات تُساعدهم على صيانة وإصلاح أكبر عددٍ من السيارات في أقصر وقت، حيث يُعولون على هذه الأجهزة في هذه المهمة، مع معرفة أنها ستُعوِّض ما دفعوه لقاء شرائها خلال فترةٍ مُعينة، إضافةً إلى تحقيق الأرباح المرجوة، على مبدأ “أنفق تسعة قروش لتحصل على عشرة”.

نستعرض في هذا التقرير، الموزع على خمسة أجزاء، أجهزةً وأدوات تُساعد فنيّي الصيانة والميكانيكيين على إنجاز المهام بسُرعة وكفاءة، هذه الأدوات جاءت كنتاج ابتكارات وتعديلات العديد من الفنِّيين والمُهندسين، سعيًا منهم للتخلص من الوقت الذي يهدره فنِّي الصيانة بلا إنتاجية، تُساهم مثل هذه الأجهزة في تقليص وقت مهمة العمل على السيارة بضع دقائق، هذه الدقائق تتراكم بمرور الوقت لتُصبح ساعات وأيام عمل، خُصوصًا إذا كانت الورشة كبيرة وتتضمن عددًا كبيرًا من العاملين.

هذا التقرير بأجزاءه تعريبٌ لتقريرٍ نشره موقع “أوتومتيف نيوز Automotive News” الأمريكي، وهو خلاصة لجولة فريق من أعضاء “مجلة العمليات الثابتة Fix Ops Journal” التابعة للموقع، وننشره هنا بتصرف لفائدة المكيانيكيين وأصحاب ورشات الصيانة في العالم العربي.

اسم الأداة: “عربة جي 1 G1 Cart”

يختصر هذا الجهاز الكثير من الأعمال بالنسبة لفنِّي الصيانة، حيث يُحضر له مُخططات المركبة، وأرقام القطع وبياناتٍ أخرى، مما يُسرع أعمال الإصلاح.

وفي هذا الصدد، تستخدم وكالة “شاهين لسيارات شيفروليه Shaheen Chevrolet”، نُسخةً من “جي 1” كعربة للقطع، علموا على تعديلها خصيصًا وفق حاجتهم. إذ يعمل موظفو القطع في مركز الصيانة، بالقُرب من الفَنِّيين. وعندما يُصبحون جاهزين لطلب القطع، فإنهم يتشاورون في أماكن عملهم مع موظفي القطع، من أجل طلبها مباشرةً. وبالتالي تُضاف إلى طلب الإصلاح، وتُسلم لموقف الصيانة.

يُسهم هذا الجهاز في التخلص من الوقت الذي يهدره فنِّيو الصيانة سيرًا على القدمين ذهابًا وإيابًا بين قسمي الصيانة وقطع الغيار، مما يُساعد على تعزيز كفائتهم وأجورهم. ويقول دايف رايت Dave Wright، مُدير العمليات الثابتة في وكالة شاهين: “أظهرت إحصائيات الصناعة بأنه في كل مرة يُغادر فيها فنِّي الصيانة مكان عمله من أجل الذهاب إلى منفذ الحصول على قطع الغيار، فإنه يخسر ما بين ثلاثة أعشار إلى خمس أعشار ساعة الإنتاجية. لقد قلصنا الوقت الذي يُمضيه خارج موقف الصيانة، والوقت الوحيد الذي نُحقق في مالًا هو عندما يكون الفنِّي في مكان عمله في موقف الصيانة”.

ولإضافة المزيد من المزايا، لا يتطلب الجهاز أية بنى تحتية أو تجهيزات خاصة، كما تنحصر مُتطلبات صيانته باستبدال مُدخرتي الطاقة باستطاعة 6 فولت، المُستخدمة في تشغيل الحاسب الآلي أو اللوحي على العربة، أو أن يشحنها الموظفون بالطاقة بواسطة شاحن كهربائي. كما تتطلب عجلات العربة التشحيم بين الفينة والأخرى.

كما لا يحتاج تشغيل هذه العربة واستخدامها أية تدريبات خاصة.

يُمكن الحُصول على جهاز “عربة جي 1 G1 Cart” من مُزودي ورشات صيانة أجسام السيارات، كما يُمكن طلبها أيضاً من الشركة المُصنِّعة “جولياث لقطع الغيار Goliath Parts” على موقعهم الشبكي: goliathcarts.com

توفر الشركة الصانعة طرازين من هذا الجهاز، الأول، الأساسي، سعره 2750 دولار أمريكي، والآخر، 4300 دولار أمريكي، كامل الإضافات، مع حاسب آلي وشاشة.

من أبرز مُستخدمي هذا الجهاز وكالة “شاهين لسيارات شيفروليه” بمدينة لانسينغ، بولاية ميتشيغان.

ونعدكم بنشر المزيد من المواضيع المُتعلقة بأجهزة ومعدات مراكز الصيانة لاحقًا إن شاء اللـه، بحسب ما نحصل عليه من معلومات وأخبار

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق
إغلاق