أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

أفضل الأجهزة لمراكز الصيانة – الجُزء الرابع

العمل كميكانيكي في مراكز الصيانة لم يعد مُقتصرًا على الخبرة التقليدية وذراع قوية ومفتاح ربط، بل تعداها لأن يكون خبيرًا في استخدام الأجهزة الحديثة التي تُساعد على صيانة السيارات.

مع تزايد تطور السيارات ميكانيكيًا وهندسيًا وإلكترونيًا، تتزايد الأعمال والتحديات التي يُواجهها موظفو ورشات الصيانة، حيث أصبح على الميكانيكي وفنِّي الصيانة أن يكونا خُبراء تقنيين مع إلمامٍ كبير بالمجالات التقنية والأجهزة الإلكترونية المُتطورة، ولم يعد الأمر مُقتصرًا على الخبرة التقليدية وذراع قوية ومفتاح ربط.

كما تطورت المفاهيم الاقتصادية والمالية لهذه الورشات، بحيث يسعى مالكوها لـ “اعتصار” أقصى ما يمكن من الانتاجية من كل دقيقة عمل، لذا تراهم يستثمرون أموالًا، قد تكون طائلةً للوهلة الأولى، من أجل شراء أجهزة وأدوات تُساعدهم على صيانة وإصلاح أكبر عددٍ من السيارات في أقصر وقت، حيث يُعولون على هذه الأجهزة في هذه المهمة، مع معرفة أنها ستُعوِّض ما دفعوه لقاء شرائها خلال فترةٍ مُعينة، إضافةً إلى تحقيق الأرباح المرجوة، على مبدأ “أنفق تسعة قروش لتحصل على عشرة”.

نستعرض في هذا التقرير، الموزع على خمسة أجزاء، أجهزةً وأدوات تُساعد فنيّي الصيانة والميكانيكيين على إنجاز المهام بسُرعة وكفاءة، هذه الأدوات جاءت كنتاج ابتكارات وتعديلات العديد من الفنِّيين والمُهندسين، سعيًا منهم للتخلص من الوقت الذي يهدره فنِّي الصيانة بلا إنتاجية، تُساهم مثل هذه الأجهزة في تقليص وقت مهمة العمل على السيارة بضع دقائق، هذه الدقائق تتراكم بمرور الوقت لتُصبح ساعات وأيام عمل، خُصوصًا إذا كانت الورشة كبيرة وتتضمن عددًا كبيرًا من العاملين.

هذا التقرير بأجزاءه تعريبٌ لتقريرٍ نشره موقع “أوتومتيف نيوز Automotive News” الأمريكي، وهو خلاصة لجولة فريق من أعضاء “مجلة العمليات الثابتة Fix Ops Journal” التابعة للموقع، وننشره هنا بتصرف لفائدة المكيانيكيين وأصحاب ورشات الصيانة في العالم العربي.

اسم الأداة: ميني داكتور 2/ ميني داكتور فينوم Mini-Ductor II/Mini-Ductor Venom

تعمل هذه الأداة على إرخاء شدّ العزقات والبراغي الصدأة بأمان، وذلك باستخدام الحرارة المُتولدة بالحثّ، من أجل تمديد المعادن وتقليصها بسرعة وأمان، كما يُمكنها إزالة الشعارات والمُلصقات.

من مزايا هذه الأداة أنها تُقلل الحاجة لاستعمال مشاعل اللهب من أجل تسخين البراغي والعزقات والمُكونات الأخرى صعبة الفك. كما يُمكن استعمال “داكتور ميني” قُرب خزانات الوقود وأجزاء التشطيبات المصنوعة من اللدائن، من دون المُجازفة بخطر الاشتعال أو تضرر الأجزاء جرّاء الحرارة الزائدة.

يقول بوب ويلكر، فَنِّي السيارات بدرجة أستاذ والمُجاز من المعهد الوطني للتميز في صيانة السيارات ASE، مع 39 عامًا من الخبرة واصفًا جهاز “ميني داكتور”: ” [إنها] الأداة الوحيدة الأفضل التي استخدمتها في حياتي. كما استخدمها على السيارات الجديدة. تكون براغي أحزمة الأمان مُحكمة الشدّ للغاية، أضع [رأس المفك] (تي 50) على البُرغي، وأشدُّه، وأعرف بأني سأكسر البرغي أو أداتي. بعدها أضع ميني داكتور على البُرغي لثانيتَيْن، ويُصبح بإمكاني إرخاءه وفكه”.

لا يحتاج استخدام هذا الجهاز لأية مُتطلبات خاصة من ناحية البُنية التحتية، فقط مقبس كهربائي قياسي بقوة 110 فولت. وتقتصر أعمال صيانته على استبدال أطراف المِلَّف الحثّي بعد 200 مرة من الاستخدام؛ تكلفة كل طرف تتراوح ما بين 10 و 15 دولارًا.

كما إن تكلفة الجهاز بحدّ ذاتها مقبولة، إذ يبلغ سعره 499 دولار أمريكي لجهاز “ميني داكتور 2″، و 599 دولار أمريكي لجهاز “ميني داكتور فينوم”.

علاوةً على ذلك، لا يتطلب استخدام “ميني داكتور” تدريبًا خاصًا، وتوفر الشركة الصانعة، “إنداكشِن إنوفيشِنز Induction Innovations”، مقاطع مرئية حول كيفية استخدام الجهاز على موقعها الشبكي: theinductor.com

يُمكن الحُصول على هذا الجهاز من برنامج الأدوات المُعتمدة لدى العديد من صانعي السيارات، إضافةً إلى مُعظم مُوزعي الأدوات الرئيسيين، مثل “سناب – أون Snap-on”، و “ماتكو تولز Matco Tools”، و “ماك تولز Mac Tools”.

ومن أبزر مُستخدميه وكالة باومان لسيارات شيفروليه Bowman Chevrolet، في مدينة كلاركستون، بولاية ميتشيغان.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق
إغلاق