أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

أفضل الأجهزة لمراكز الصيانة – الجُزء الأول

العمل كميكانيكي في مراكز الصيانة لم يعد مُقتصرًا على الخبرة التقليدية وذراع قوية ومفتاح ربط، بل تعداها لأن يكون خبيرًا في استخدام الأجهزة الحديثة التي تُساعد على صيانة السيارات.

مع تزايد تطور السيارات ميكانيكيًا وهندسيًا وإلكترونيًا، تتزايد الأعمال والتحديات التي يُواجهها موظفو ورشات الصيانة، حيث أصبح على الميكانيكي وفنِّي الصيانة أن يكونا خُبراء تقنيين مع إلمامٍ كبير بالمجالات التقنية والأجهزة الإلكترونية المُتطورة، ولم يعد الأمر مُقتصرًا على الخبرة التقليدية وذراع قوية ومفتاح ربط.

كما تطورت المفاهيم الاقتصادية والمالية لهذه الورشات، بحيث يسعون لـ “اعتصار” أقصى ما يمكن من الانتاجية من كل دقيقة عمل، لذا تراهم يستثمرون أموالًا، قد تكون طائلةً للوهلة الأولى، من أجل شراء أجهزة وأدوات تُساعدهم على صيانة وإصلاح أكبر عددٍ من السيارات في أقصر وقت، حيث يُعولون على هذه الأجهزة في هذه المهمة، مع معرفة أنها ستُعوِّض ما دفعوه لقاء شرائها خلال فترةٍ مُعينة، إضافةً إلى تحقيق الأرباح المرجوة، على مبدأ “أنفق تسعة قروش لتحصل على عشرة”.

نستعرض في هذا التقرير، الموزع على خمسة أجزاء، أجهزةً وأدوات تُساعد فنيّي الصيانة والميكانيكيين على إنجاز المهام بسُرعة وكفاءة، هذه الأدوات جاءت كنتاج ابتكارات وتعديلات العديد من الفنِّيين والمُهندسين، سعيًا منهم للتخلص من الوقت الذي يهدره فنِّي الصيانة بلا إنتاجية، تُساهم مثل هذه الأجهزة في تقليص وقت مهمة العمل على السيارة بضع دقائق، هذه الدقائق تتراكم بمرور الوقت لتُصبح ساعات وأيام عمل، خُصوصًا إذا كانت الورشة كبيرة وتتضمن عددًا كبيرًا من العاملين.

هذا التقرير بأجزاءه تعريبٌ لتقريرٍ نشره موقع “أوتومتيف نيوز Automotive News” الأمريكي، وهو خلاصة لجولة فريق من أعضاء “مجلة العمليات الثابتة Fix Ops Journal” التابعة للموقع، وننشره هنا بتصرف لفائدة المكيانيكيين وأصحاب ورشات الصيانة في العالم العربي.

جهاز “إنجين فاك Engine Vac” لشفط الزيت من المُحرك:

تُمكن هذه الأداة فنِّي الصيانة من تغيير الزيت سريعًا في المُحركات، حتى وهي ساخنة، كما تُقلص من أخطاء فَنِّي الصيانة بدرجةٍ كبيرة. فمن الفوائد الرئيسية لمثل هذا الجهاز أنه يُغني العامل من اتباع الطرق التقليدية لتغيير الزيت، إذ لا تتضمن فك سدادة حوض الزيت من الأسفل، وبذلك لن تُؤدي لأن يُتلف الفَنِّي السدادة، أو ينسى إحكام شدها جيدًا. كما يُنهي هذ مسألة تناثر الزيت خلال تصريفه من الحوض، مما يُقلل من الحاجة للتنظيف، ويُقلص مخاطر حوادث الانزلاق والسقوط على أرضية الورشة.

تعمل هذه الأداة من إدخال أنبوبٍ إلى حوض الزيت، عبر فتحة قضيب فحص الزيت، لشفط الزيت القديم من المُحرك خلال دقيقَتَيْن ونصف، ومن ثم صبّ الزيت القديم من نفس الفُتحة.

يحتاج الجهاز لبعض الخبرة في تشغيله، وفي هذا الصدد، تدريب الفنِّيين لتعلم كيفية اختيار أنبوب الشفط بالقياس المُناسب، وإدخاله عبر فتحة فحص الزيت إلى قاع علبة المرافق.

عُمومًا، لا تُعتبر خدمة تبديل الزيت مصدر ربحٍ كبير لأقسام الصيانة في وكالات التوزيع، لذا يُعتبر تقليص الوقت والأخطاء التقنية أمرًا حاسمًا. وتُنجز هذه الآلة كلا الأمرين، ويُمكن لنظام Engine Vac، إضافةً إلى وجود حفرة صيانة أو رافعة ذات أداء كفؤ من أجل وجود الفَنِّي أسفل السيارة للوصول إلى مرشح الزيت، أن يُساعد وكالات التوزيع على استعادة هذه المهمة من محلات الخدمة السريعة لتغيير الزيت.

يتطلب هذا الجهاز بعض التحضيرات والبنى التحتية المُسبقة لتركيبه واستخدامه، حيث ينبغي وصل الوحدات المُثبتة على الحائط أو الأرضية، بأنبوبٍ معدني إلى خزان استعادة الزيوت المُستهلكة، مع نظام حماية من فيضان الزيت منه، يعمل على إيقاف تشغيل نظام التفريغ عند امتلاء الخزّان.

فيما يخصّ مُتطلبات صيانة هذا الجهاز، سيتوجب على مُستخدمي الجهاز تنظيف مرشحات الزيت المُستخدم أسبوعيًا؛ إلى جانب تنظيف مرشح الهواء الداخلي شهريًا.

تُسوِّق وكالة “موتوركارز لسيارات هوندا Motorcars Honda” – أول مُستخدمي هذا النظام – الجهاز لوكالات صيانة السيارات بواسطة وحدة أعمال تابعة لها تُسمى Next Gen Express، كما يتوافر من الشركة الصانعة “سامسون Samson” تحت الاسم التجاري “إيفاك ماستر EvacMaster”، ويُمكن الحُصول عليه من موزعي المواد النفطية، وموزعي معدات السيارات، والعديد من برامج الأدوات المُعتمدة من صانعي السيارات.

كما أسلفنا، تُعتبر “موتوركارز لسيارات هوندا”، في مدينة كليفلاند هايتس، بولاية أوهايو، أبرز مُستخدمي هذا الجهاز.

فيما يخص التكلفة، تبلغ تكلفة هذا النظام 1995 دولار للوحدة المُثبتة على الحائط، و 2499 دولار للوحدة المُتنقلة، وذلك عبر الموقع الشبكي nextgenexpress.com، علمًا بأن الأسعار تختلف من مكانٍ لآخر.

يُضاف إليها مبلغ يتراوح ما بين ألف وألفي دولار أمريكي، كتكلفةٍ لتركيب هذا النظام في ورشات الصيانة، بحسب جيم مور Jim Moore، المُدير الإقليمي لـ “سامسون كورب Samson Corp”، الجهة الصانعة للنظام.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق
إغلاق