أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

أسس اختيار السيارة المناسبة

مقالات – عبد الله الحديد

ناقشنا سابقًا الوقت الأفضل لشراء سيارة، وحددنا الفئات الموجود في السوق، ولكن كيف يمكنك دراسة الخيارات المتاحة؟ وما الذي يجب مراعاته عند اختيار سيارة؟ إليك دليل يساعدك بالخروج بأفضل خيار لن تندم عليه بالتأكيد.

في البداية يجب ان تعرف ان عملية شراء السيارة هي مشروع، ويجب التخطيط لأي مشروع جيدًا قبل التنفيذ و دراسة كل الخيارات والامكانيات المتاحة لضمان النجاح وتتجنب الخسارة المادية أو عدم تمكن المشروع من تحقيق الذي تُريده تحديدًا. لذلك نسعرض عليكم الان الخطوات والاولويات التي نراها ضرورية كي تختار سيارتك المستقبلية.

1- حدد احتياجاتك:

يجب أن تسأل نفسك هُنا: ماذا أريد من سيارتي؟ لا يعقل ان يشتري شخص سيارة لا يحتاجها، إلا اذا كان ذلك نوع من البذخ وإضاعة المال، فالسيارة وسيلة نقل، ويجب ان تلبي هذه الوسيلة احتياجات المستخدم على النحو الأمثل. لذلك يجب أن تسجل خصائص السيارة التي تحتاجها، كمثال على ذلك:

  • عدد المقاعد – كم شخص سيركب في السيارة عادة و ما هي أحجامهم؟
  • حجم مساحة التحميل
  • هل سيكون الاستعمال داخل المدينة أم خارجها؟
  • مصرف الوقود الذي يُمكنك تحمله شهريًا
  • طبيعة الاستخدام المعتاد
  • اداء السيارة

عند تحديد احتياجاتك هذه، فستكون قطعت نصف الطريق لاختيار سيارتك المستقبلية لأنها ستحدد الفئة التي تبحث عنها. فمثلا بناء على طبيعة الاستخدام والحجم المطلوب وعدد المقاعد يمكنك تحديد فئتها، و بناء على استهلاكها ستحدد حجم المحرك، فإذا كنت صاحب عائلة و لديك عدد من الابناء يركبون السيارة معك فإنك ستلغي جميع خيارات سيارات الكوبيه مثلا.

ويجب هُنا ملاحظة ضرورة تحديد الاحتياجات الدائمة، وليس الاحتياج المؤقتة. مثال: يريد أحد الأشخاص المتزوج مع طفل واحد شراء سيارة دفع رباعي بسبعة مقاعد ضخمة وواسعة، و عند سؤاله عن سبب اختياره يجيب: لأنني عندما أذهب الى الصحراء للتخييم مع اصدقائي أحتاج سيارة كهذه! من الافضل لصديقنا استئجار سيارة كبيرة لرحلته التي لن تزيد عن أربعة أيام سنويًا فقط بدلًا من شراء سيارة بحجم لا داعي له لن يستخدمه باقي أيام السنة.

2- تحديد الميزانية المخصصة للشراء

عادة ما تكون هذه النقطة هي الأولى التي يفكر المشتري بها، فهمّ البعض الأول والأخير هو توفير الميزانية المخصصة ثم البدء بالبحث عن أفخم سيارة يمكن الحصول عليها. وقد تكون هذه السيارة المناسبة للميزانية غير مناسبة للاحتياجات، مما يوقع الشاري في مأزق لا يكتشفه إلا بعد اقتناء للسيارة ومعاناته معها بأنها لا تلبي احتياجاته. لذلك يجب مراعات الترتيب في عملية التخطيط لشراء السيارة.

من جهة أخرى، يجب عليك أن تحدد الميزانية الملائمة لوضعك المادي لشراء السيارة وعدم البحث عن سيارة تفوق قدرتك على تحمل سعرها. وهذا سيضيق نطاق خياراتك من السيارات التي تلائم احتياجاتك. وللذين سيعتمدون على الشراء عن طريق التمويل، يجب التحقق من جهة التمويل جيدًا والتأكد من أن نسبة الربح للممول في حدود المعقول. يجب أن يكون التمويل ضمن إمكانياتك ولا تبالغ في اختيار سيارة أكبر من قدراتك لمجرد أنك تستطيع الحصول عليها بالأقساط.

انخفاض قيمة السيارة مقابل تكاليف الصيانة

3- تحديد تكاليف التشغيل للسيارة:

بعد تحديد ميزانيتك المخصصة كثمن للسيارة، عليك تحديد الميزانية التي يمكن توفيرها لتشغيل واستخدام السيارة. هذا مطب يقع فيه الكثيرون خصوصًا فئة الذين يشترون سيارات بالأقساط تكون أكبر من قدراتهم على تحمل تكاليف تشغيلها وخصوصًا السيارات الفارهة. و أيضا فئة الذين يشترون سيارات فارهة مستعملة بأسعار أصبحت معقولة مع تقادم عمرها. فهؤلاء قادرون على توفير ثمن السيارة، لكن وضعهم الاقتصادي قد يجعلهم غير قادرين على تحمل المصروف اليومي وتكاليف صيانة السيارة وتحمل رسوم ترخيصها والتأمين والصيانة وأسعار قطع الغيار. لذلك قبل الاختيار، يجب ان تضع بحسابك انك ستدفع على سيارتك مقابل كل كيلومتر تسير به من رسوم وصيانة و وقود. يجب دراسة هذا الامر جيدًا.

قد تستطيع دفع سعر السيارة، ولكن تكاليف التشغيل أمر مختلف يجب أن تُراعيه قبل تحديد خياراتك

4- التحقق من توفر الخدمات للسيارة و ملائمتها للمكان الذي تستخدمها فيه:

قبل شراء السيارة يجب ان تسأل، هل قطع غيارها متوفرة؟ هل يوجد مراكز صيانة في المنطقة التي اسكن فيها؟ هل نوعية الوقود المتوفرة ملائمة لهذه السيارة؟ هذه الاسئلة يجب أن يؤخذ بها خصيصًا لمن يود شراء سيارة مستوردة وغير متوفرة  في وكلاء المنطقة، أو تختلف مواصفاتها بشكل كبير عما هو متوفر في منطقتنا. لأن اختلاف المواصفات قد يسبب عدم ملائمة السيارة لأجواء المنطقة أو عدم توفر قطع غيار مناسبة أو عدم ملائمة الوقود لها مما يجعلها نقمة لمالكها عند حدوث أي مشكلة أو ضرورة لصيانة السيارة.

لا تدع سيارتك الجميلة تتحول لأداة بلا فائدة، قطع الغيار مُهمة أيضًا

5- الاطلاع والبحث عن معلومات عامة عن السيارة:

الانترنت مفتوح لكل من يريد الاطلاع عن معلومات عن اي سيارة. يوجد مواقع و منتديات كثيرة لكل نوع سيارة في السوق بجميع اللغات يمكنك من خلالها طرح الاستفسار، لهذا تحديدًا أنشأنا المنتدى وآراء الزوار ونرجو منكم طرح استفساراتكم من خلاله، مثل المقارنة بين بيجو 308 ورينو ميجان. كذلك يمكنك الاطلاع على معلومات ومواصفات عن السيارات التي حصرت خياراتك عليها من خلال موقعنا والمواقع الأخرى، والتعرف على تقارير اعتمادية السيارات ونتائج السلامة والامان وتقييم السيارات بناء على الجودة والنوعية ومقارنات بينها وبين منافساتها والأخذ بالاعتبار أبرز المشاكل الشائعة في السيارة والعيوب المصنعية والاستدعاءات التي تمت لها (في حال وجدت). و هنا ستتكون لديك فكرة عن آراء مالكيها ومستخدميها والمشاكل المتوقعة حصولها مستقبلًا و مدى اعتماديتها. لكن يجب التأكد بأن المعلومات التي حصلت عليها صحيحة ولا لُبس فيها، وإن اختلط عليك الأمر فخذ بالمعلومة المتكررة بشكل اكبر.

6- مستوى التجهيزات في السيارة و ما تحتاجه فيها:

حتى هذه اللحظة، ستلاحظ أنك قد حصرت خياراتك أكثر و أكثر بعد كل خطوة تتبعها في هذا المقال. ومع هذه النقطة ستقوم بحصر الخيارات أكثر بناء على مقارنة الاضافات والتجهيزات المتوافرة في خياراتك من السيارات. و هنا نركز على ان الأولوية يجب ان تكون لتجهيزات السلامة والأمان، ثم لمواصفات العملانية و سهولة التشغيل، ثم لمواصفات الراحة، وأخيرًا لمواصفات الترفيه والاداء.

لا فائدة من سيارة ذات مواصفات ترفيه مميزة لكن أمانها سيء، أو سيارة ذات راحة جيدة لكن لا تسطيع تشغيل معظم التجهيزات لتعقيدها، أو سيارة مجهزة بشاشات للمقاعد الخلفية ولا يرافقك في السيارة إلا شخص واحد.

نود أن نذكركم أيضًا أن القيمة مقابل المال Value For Money أمر مهم جدًا، حيث يجب ان يكون خيارك عقلانيًا بناء على هذه النقطة وأخصص بالذكر تجهيزات السلامة وخدمات ما بعد البيع من ضمان وعروض صيانة (للسيارات الجديدة).

الأولوية للسلامة والأمان، ثم مواصفات العملانية والراحة والترفيه

7- وضع السيارة في السوق و قيمة إعادة البيع

بعد تحديد كل الخيارات السابقة تأتي مسألة إعادة البيع. هذه النقطة التي قد يجعلها البعض في قمة الاولويات التي يبحثون عنها، لكن نرى وجوب تقييم أهميتها من خلال حالتين:

الحالة الاولى: في حال كنت تود شراء سيارة و بيعها في وقت قريب جدًا أو انك تعلم انها لن تبقى طويلا لديك فإن هذه النقطة ستكون مهمة لديك و يجب دمجها مع نقطة رقم 2 “تحديد الميزانية المخصصة للشراء”، و في حال أخذ هذه النقطة في الاعتبار فإنك ستتجنب الخسارة عند إعادة البيع طبعًا مع تقدير وضع السيارة في السوق و مدى حجم العرض والطلب عليها و تقبل المستهلكين لها.

الحالة الثانية: إذا كنت تود شراء السيارة مع عدم نيتك لبيعها في الوقت الحالي أو عدم تحديد الوقت لبيعها. في هذه الحالة يجب ان تكون هذه النقطة ليست مهمة لك ويجب ابقاءها في مكانها الحالي في الالولويات لأنك عندما تود شراء سيارة للإستخدام فإنك لا تفكر في بيعها

أعجب من أناس يفكرون ببيع سياراتهم قبل شرائها!

8- تحديد ميولك للخيارات المتبقية حسب التصميم والعلامة

بعد حصر الخيارات حسب أولويات البحث الموجودة في الأعلى، قد يتبقى لديك مجموعة صغيرة جدًا من الخيارات و على الأغلب ستكون من فئة واحدة أو من فئتين متقاربتين تناسب احتياجاتك وميزانيتك المحددة وتستطيع تحمل تكاليفها وتكاليف تشغيلها وامكانية صيانتها وملائمة تجهيزاتها لك وقيمة اعادة بيعها مقبولة لك.

في حال تساوت عدة خيارات بالامور المذكورة اعلاه، عندها تستطيع تحديد السيارة المناسبة لك بناء على ميولك الشخصي على صعيد التصميم والألوان والعلامة التجارية وأمور اضافية قد تجدها مميزة في في احدى هذه الخيارات. وفي هذه النقطة الأخيرة تستطيع فقط أن تستخدم عواطفك تجاه السيارة التي ستختارها.

كل واحد منا يتمنى شراء سيارة أحلامه، لكن التمتع بسيارة مناسبة لك ولاحتياجاتك يحتم عليك تحكيم عقلك في البداية لحصر الخيارات ومن ثم انتقاء ما يمليه عليك قلبك.

هُناك دائمًا أناس يمضون برحلة البحث عن السيارة من النقطة الأخيرة، وكثيرًا ما نسمع أشخاص يشترطون أن تحمل السيارة علامة مرسيدس أو BMW أو تويوتا أو فورد مثلًا، وحتى قبل أن يعرفوا ما حاجتهم من السيارة وما إذا كانت طرازات العلامة المُتوفرة مناسبة له ام لا، وبهذا يقع الكثيرون ضحية سوء الاختيار. طبعًا هناك حالات تصدف أن يكون الاختيار بناء على العواطف ناجحًا، لكنها تبقى صدفة!

في النهاية، لا نحاول منعكم من شراء سيارة أحلامكم، لكن الاحتياجات والامكانيات هي المرجع، وبالالتزام بدليلنا هذا تكون إن شاء الله ضمنت وصولك لاختيار صائب لن تندم عليه لاحقًا.

نتمنى للجميع التوفيق في اختيار السيارة التي تلائم احتياجاتهم و متطلباتهم بشكل مثالي.

عبد الله الحديد
مستشار السيارات

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق