أحدث المواضيعأستون مارتنخبر اليومفيديو

أستون مارتن تُعدّ لسيارة خدماتية رياضية كهربائية، أما العلامة فستكون لاجوندا

أكّدت أستون مارتن البريطانية الفاخرة خططها إنتاج سيارة خدماتية رياضية كهربائية بالكامل وتسويقها تحت علامة لاجوندا. ويأتي ذلك أعقاب الترحيب الواسع الذي شهدته لاجوندا فيجين LAGONDA VISION خلال فعاليات معرض جنيف للسيارات 2018.

ستصبح سيارة Lagonda SUV، المقرر إطلاقها في العام 2021، واحدة من أولى السيارات الخدماتية الرياضية الكهربائية المتوفرة في السوق. ولكن تُشير أستون مارتن أن سيارتها الجديدة لن تستعير لغة التصميم الجريئة من الاختبارية لاجوندا فيجين فحسب، وإنما ستحتوي تقنيات متقدمة جدًا. وفي حين لم تذكر الشركة أرقام القدرة أو المدى التشغيلي، نُشير إلى أن النموذج الاختباري صُمم ليحتوي تقنيات القيادة الذاتية من المستوى الرابع، مما يعني امكانية ترك وظيفة التحكم بالسيارة واستدارة ركاب المقاعد الأمامية للخلف والمشاركة في الأحاديث وجهاً لوجه. أما فيما يخص نظام الحركة فيعتمد بطاريات كهربائية سائلة تتيح قطع مسافة تصل إلى 640 كلم بين عمليات الشحن. كما تم تصميم النموذج ليتلاءم مع أحدث تقنيات الشحن بالحث المغناطيسي.

لا توجد هُناك معلومات عن حجم السيارة الخدماتية الرياضية الجديدة أو صور توضّح الاختلافات بينها وبين الاختبارية لاجوندا فيجين، والأخيرة لا تبدو بشكل السيارات الخدماتية الرياضية بالتأكيد. وسيكون من المشوّق الانتظار لحين ظهور صور أو رسومات السيارة المُستقبلية ورؤية براعة قسم التصميم في الحفاظ على الهوية العامة بشكل مُعدّ للانتاج التجاري.

للعلم، فقد كان أن استحوذت أستون مارتن على علامة لاجوندا Lagonda في عام 1947، وأنتجت سيارة أستون مارتن لاجوندا السيدان الفخمة من 1976 وحتى 1990. تلتها بعد ذلك بنماذج اختبارية في العام 1993 وفي عام 2009، ثم نسخة محدودة الانتاج بالاسم لاجوندا ترف Taraf في العام 2015، وللإشارة فقد جاء الاسم ترف من العربية خاصة أن البيع انحصر بأسواق الشرق الأوسط وبيعت كل من الـ 200 وحدة المُخصصة للإنتاج بمبلغ مليون دولار!

اقرأ أيضًا:

أستون مارتن تدعو لاجوندا بالفخمة وهذا خطأ كبير!

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق